داخلية غزة تنشر صورا لأسلحة وجدت في منزل مناصر لداعش

داخلية غزة تنشر صورا لأسلحة وجدت في منزل مناصر لداعش

المصدر: إرم- غزة

نشرت وزارة الداخلية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ في قطاع غزة على موقعها الإلكتروني صوراً لأسلحة وأحزمة ناسفة قالت إنها للقيادي السلفي يونس حنر (27 عاماً)، والذي قتل فجر الثلاثاء، في اشتباك مسلح مع قوة أمنية تابعة لحماس.

وأظهرت الصور 3 أحزمة ناسفة، وعددا من الأسلحة النارية الآلية، والقنابل اليدوية، ومواد كيميائية تستخدم في تصنيع المتفجرات.

وأكدت الداخلية في بيان لها، أن القوة الأمنية التي حاصرت منزل حنر كانت تنوي اعتقاله فقط، إلا أنها تفاجأت بإطلاق النار عليها، ومحاولة تفجير المنزل الذي احتمى به، الأمر الذي دفع عناصر الأمن لخوض اشتباك مسلح أدى في النهاية إلى مقتل حنر، وإصابة 2 من عناصر القوة الأمنية بجراح متفاوتة.

داخلية غزة تنشر صورا لأسلحة وأحزمة ناسفة وجدت في منزل مناصر لداعش 2 داخلية غزة تنشر صورا لأسلحة وأحزمة ناسفة وجدت في منزل مناصر لداعش 3 داخلية غزة تنشر صورا لأسلحة وأحزمة ناسفة وجدت في منزل مناصر لداعش

وقال إياد البزم الناطق باسم الداخلية إن ”أحد العناصر الخارجة عن القانون“ توفي صباح الثلاثاء أثناء محاولة اعتقاله بعد أن بادر بإطلاق النار على قوى الأمن ورفض تسليم نفسه“. وأضاف أن القتيل ”حاول تفخيخ المنزل المتواجد به في منطقة حي الشيخ رضوان حيث وجد في المنزل أحزمة ناسفة وعبوات تفجيرية وقذائف (أر بي جي) وأسلحة مختلفة“.
ويعتبر القيادي السلفي يونس حنر من قياديي تنظيم ”داعش“ في غزة الذي يطلق عليه محلياً اسم ”أنصار الدولة الإسلامية في بيت المقدس“، وكانت حماس تلاحقه منذ أكثر من شهر.
ويأتي مقتل حنر بعد يوم واحد من اتهامات وجهها القيادي السلفي أبو العيناء الأنصاري لحماس باعتقال 93 عنصراً من السلفيين وتعذيبهم ما اضطرهم لنقل 16 منهم لتلقي العلاج في مشافي القطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com