الحوثيون يضعون شروطا صعبة لتسليم جثث ضحايا ”هران“

الحوثيون يضعون شروطا صعبة لتسليم جثث ضحايا ”هران“

المصدر: إرم- صنعاء

اشترطت ميليشيا الحوثي على عائلات أشخاص استخدمتهم كدروع بشرية، عدم إعلان وفاتهم والتشييع بشكل غير علني، مقابل تسليم جثامينهم، حسب مصادر محلية.

وقالت المصادر إن ”عملية انتشال جثث من تحت أنقاض مبنى جبل هران -الواقع في مدينة ذمار، والذي استخدمته ميليشيا الحوثي معتقلا لمئات المختطفين- ما زالت جارية حتى اليوم الثلاثاء“.

وأشارت إلى أنه ”جرى انتشال جثث أربعة من شباب مدينة ذمار، أمس الإثنين، كانت ميليشيا الحوثي اختطفتهم الشهر الماضي من ذمار بذرائع مختلفة، منها التجوال قرب مكان الميليشيات، أو مشاهدة تفجير منزل اللواء المقدشي لبعضهم“.

وقصف طيران التحالف العربي، مبنيين في جبل هران، الذي يعد الموقع العسكري لجماعة الحوثي. والمبنيان الحكوميان يتبعان مركز الرصد الزلزالي وهيئة الآثار، حولتهما ميليشيا الحوثي إلى معتقل للمناوئين لها، استخدمتهم لاحقا دروعاً بشرية أثناء قصف الطيران.

ومن بين القتلى في معتقل هران، القيادي في حزب الإصلاح أمين الرجوي، الذي جرى التعرف على جثته الأحد الماضي، والصحافيان عبد الله قابل، ويوسف العيزري، اللذين شيع جثمانهما نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر في مدينة ذمار، إن ”من ضمن من جرى انتشال جثثهم أمس الإثنين، أربعة من أبناء المدينة، هم: الهياش الميثالي (سائق باص)، وأحمد رباد، وإبراهيم الجرشي (صاحب مصنع ألمونيوم)، وعبد الجليل النهاري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة