النظام السوري يلجأ إلى الألغام البحرية لصد المعارضة

النظام السوري يلجأ إلى الألغام البحرية لصد المعارضة

المصدر: إرم- دمشق

بدأ النظام السوري استخدام الألغام البحرية في حربه ضد قوات المعارضة، حيث كشفت مصادر من داخل الأخيرة، أن الطيران المروحي ألقى أخيرا، أكثر من 15 لغما بحريا على قرية ”السكيك“ في ريف إدلب الجنوبي.

ويأتي استخدام الألغام البحرية، في وقت يستمر فيه النظام باستخدام الصواريخ والبراميل المتفجرة، حيث قالت المصادر ذاتها إنه ”في إدلب، شنت الطائرات الحربية عدة غارات على محيط مطار أبو الظهور العسكري، وعلى قرى كنصفرة، وجوزف، ومرعيان، والرامي في جبل الزاوية“.

وأضافت ”كما قصف طيران النظام مناطق في مدينة خان شيخون وأطرافها بالريف الجنوبي بالبراميل المتفجرة، وألقى عدداً منها على جبل الأربعين، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي، في حين نفذ الطيران الحربي مزيداً من الغارات الجوية على مناطق في ناحية سنجار بالريف الشرقي“.

وفي سياق متصل، أفادت ”الهيئة العامة للثورة السورية“ بأن ”الطيران المروحي التابع للنظام، ألقى عدة براميل متفجرة على مدينتي عربين ودوما وبلدة حسنو في ريف دمشق الغربي“.

كما جددت قوات النظام قصفها لأماكن في مدينة الزبداني وجرود بلدة قارة في القلمون، في حين دارت اشتباكات بين مقاتلي فصائل معارضة وقوات النظام في محيط مدينة داريا.

واستهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة حي التضامن في دمشق، بينما دارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في حي القابون، أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين.

من جانبها، أفادت ”لجان تنسيق الثورة السورية“ بسقوط عدد من الجرحى جراء البراميل المتفجرة التي استهدفت مدينة الباب وحي مساكن هنانو في حلب.

وفي حمص، ألقت طائرات النظام برميلين متفجرين على أحياء مدينة الرستن في ريف حمص، تسببا بأضرار مادية جسيمة.

وعلى الجبهة الجنوبية، ذكر ناشطون محليون أن مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا (جنوب البلاد) تعرضت إلى قصف مماثل بالبراميل المتفجرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com