البشير يعلن الحرب على الفساد ويعفوا عن حملة السلاح

البشير يعلن الحرب على الفساد ويعفوا عن حملة السلاح

الخرطوم- أدى الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية رئيسا لبلاده لولاية جديدة.

وأعلن في خطاب أمام ”الهيئة التشريعية القومية“ (البرلمان) إقامة ”الهيئة العليا للشفافية ومكافحة الفساد“، كما أعلن عفوا كاملا عن حملة السلاح الراغبين بصدق في العودة والمشاركة في الحوار الوطني.

وحضر المراسم عدد من الزعماء والمسؤولين البارزين إضافة إلى ممثلين دبلوماسيين عن دول إقليمية ودولية.

وقال البشير في خطابه إن هيئة مكافحة الفساد سيكون لها كامل الصلاحيات وستكون تبعيتها مباشرة لرئيس الجمهورية.

وأعلن البشير، الذي يترأس بلاده منذ عام 1989 ”عفوا كاملا عن حملة السلاح الراغبين بصدق في العودة والمشاركة في الحوار الوطني“.

وأكد التزامه خلال ”العهد الجديد“ بوحدة أراضي السودان و“نبذ النزاعات والجهويات والحروبات“ وإعمار السودان وحقن الدماء واستكمال السلام والانفتاح على الأشقاء العرب والأفارقة.

كما تعهد باستكمال الحوار مع الدول الغربية حتى تعود العلاقات إلى وضعها الطبيعي.

وأكد أن الانتخابات جرت في بلاده ”في ظل أجواء ديمقراطية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com