غزة.. مقتل مناصر لـ داعش باشتباك مع الشرطة

غزة.. مقتل مناصر لـ داعش باشتباك مع الشرطة

غزة– أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، أن أحد العناصر التي وصفتها بـ“الخارجة عن القانون“، قد قُتل، خلال محاولة اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية صباح اليوم الثلاثاء.

وقال إياد البزم، الناطق باسم الوزارة التي تُشرف عليها حركة المقاومة الإسلامية ”حماس“، في بيان وصل مراسلة وكالة الأناضول نسخة منه الثلاثاء:“ توفى صباح اليوم أحد العناصر الخارجة عن القانون بعد إصابته أثناء محاولة اعتقاله بعد مبادرته بإطلاق النار على القوى الأمنية، ورفضه تسليم نفسه، وتفخيخ المنزل المتواجد به“.

وأضاف البيان:“ وُجد في المنزل أحزمة ناسفة وعبوات تفجيرية وقذائف آر بي جي وأسلحة مختلفة“.

وقالت مواقع مناصرة لتنظيم ”داعش“ في غزة، على شبكة الإنترنت، إن القتيل، هو أحد نشطاء ”السلفية الجهادية، ويدعى ”يونس الحُنر“، من سكان حي الشيخ رضوان، شمال مدينة غزة.

كما أوضحت مصادر محلية أن شرطيا أصيب خلال الاشتباك.

ويشهد قطاع غزة، توترا كبيرا بين حركة (حماس) التي تسيطر على الأجهزة الأمنية، وجماعات تناصر ”تنظيم داعش“.

 وتشن الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة، بشكل مستمر حملة اعتقالات ضد أفراد يناصرون التنظيم، حسبما أخبر مصدر فلسطيني أمني مطلع وكالة الأناضول للأنباء، فيما أصدرت جماعة سلفية عدة بيانات هاجمت حركة حماس، واتهمتها بالكفر والردة عن الإسلام.

وانفجرت في الأيام الأخيرة، عبوات ناسفة في عدة مناطق في قطاع غزة، أُلقيت باللائمة في تنفيذها على الجماعات السلفية من قبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com