داعش يغلق جميع أبواب سد الرمادي غرب العراق

داعش يغلق جميع أبواب سد الرمادي غرب العراق

الأنبار- قال المستشار الأمني لمحافظة الأنبار (غرب)، العميد عزيز خلف الطرموز، اليوم الثلاثاء، إن تنظيم داعش أغلق جميع أبواب سد الرمادي  (على نهر الفرات)، وقطع المياه عن المناطق الشرقية للمدينة.

وأوضح الطرموز في حديث أن “تنظيم داعش سيطر على سد الرمادي الواقعة شمال المدينة التي  وقعت في قبضته قبل أسبوعين تقريبا”.

وأضاف الطرموز أن “تنظيم داعش تحكّم بسد الرمادي من خلال إغلاق جميع أبوابها، وقَطعَ تدفق مياه نهر الفرات عن قضاء الخالدية، وناحية الحبانية، التي تسيطر عليها القوات الأمنية ومقاتلو العشائر”، مشيرا أن منسوب مياه النهر انخفض بشكل كبير جدا في المنطقتين.

وقال الطرموز إن “تنظيم داعش يحاول من خلال قطع المياه قتل أهالي الخالدية والحبانية عطشا أو إجبارهم على النزوح من تلك المناطق، فضلا عن القيام بعمليات هجومية على القطاعات الأمنية في المنطقتين مستغلا انخفاض منسوب المياه وسهولة التسلل”.

وحذر الطرموز من “استمرار سيطرة تنظيم داعش على سد الرمادي لأنها ستدفع الأهالي إلى النزوح”، مطالبا “بإطلاق عمليات عسكرية لاستعادة السدة، أو قصف إحدى بواباتها من قبل طيران الجيش من أجل السماح للمياه بالتدفق”.

وتعرضت القوات العراقية مؤخراً لانتكاسات عديدة في محافظة الأنبار، كان آخرها سيطرة “داعش”، منتصف الشهر الماضي، على مدينة الرمادي بالكامل، فيما انسحبت القوات الأمنية إلى قاعدة “الحبانية” الجوية شرق المدينة، ونزحت آلاف العائلات باتجاه بغداد ومحافظات وسط وجنوب العراق.

وبالرغم من خسارة “داعش” للكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار منذ مطلع عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع