الصومال تعيد السيطرة على بلدة إستراتيجية‎

الصومال تعيد السيطرة على بلدة إستراتيجية‎

مقديشو– استعادت القوات الحكومية في الصومال مدعومة بقوات السلام الأفريقية (أميصوم)، اليوم الثلاثاء، بلدة ”توروتورو“ بإقليم شبيلي السفلى، جنوب الصومال، بعد انسحاب مقاتلي ”حركة الشباب“ منها.

وبحسب شهود عيان فإن القوات الحكومية مدعومة بالقوات الأفريقية دخلت صباح اليوم من عدة جهات في بلدة تورور الإستراتيجية التي كانت تخضع لسيطرة ”حركة الشباب“، بعد انسحاب الأخيرة منها في ساعات متأخرة من الليلة الماضية دون وقوع مواجهات.

وذكر الشهود أن القوات الحكومية أقامت نقاطا دفاعية على مداخل المنطقة، فيما تجوب مدرعات أرجاء البلدة التي تعتبر إستراتيجية بالنسبة لحركة الشباب كونها محاطة بالغابات الكثيفة، ونقطة انطلاق للهجمات التي تستهدف المدن الرئيسية في الإقليم.

وأكد محافظ إقليم شبيلي السفلى، عبدالقادر سيدي، في تصريح للأناضول أن مقاتلي ”حركة الشباب“ انسحبوا من البلدة بعد تقدم القوات الحكومية التي وصلت أيضا إلى قرى قريبة من ”توروتورو“.

جدير بالذكر أن إقليم شبيلي السفلى من أكثر المناطق التي ينشط فيها مقاتلو ”حركة الشباب“، حيث تشهد بعض مناطقه معارك دامية بين القوات الحكومية ومقاتلي الحركة، كانت آخرها اشتباكات وقعت في وقت سابق من الشهر الماضي، وأدت إلى مقتل نحو 20 شخصا معظمهم من القوات النظامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com