جماعة سلفية تمهل حماس 48 ساعة للموافقة على شروطها

جماعة سلفية تمهل حماس 48 ساعة للموافقة على شروطها

المصدر: إرم- من رموز النخال

نشرت جماعة تطلق على نفسها ”سرية الشيخ عمر حديد- بيت المقدس“،  فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تتبنى فيه إطلاق صاروخ  من غزة على مدينة أسدود الأسبوع الماضي.

وشنت الجماعة السلفية هجوماً على حركة حماس وأجهزتها الأمنية، بسبب حملات الأخيرة الأمنية ضد عناصر التيار السلفي، رغم عدم قيامهم بأعمال عسكرية تخرق التهدئة ”الهزيلة“ التي أبرمتها حماس مع إسرائيل.

وقالت في البيان الذي نشرته بتقنية الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي ”إن عناصر التيار السلفي الجهادي اختاروا الصبر على الأذى والمضي في طريق الإعداد لقتال اليهود وتجنب الانجرار لطريق المواجهة الداخلية التي تحاول حماس جرهم إليها“.

وأضاف: ”وبما أن حركة حماس اختارت فتح معركة مع المجاهدين السلفيين إرضاءً لأجندات خارجية معادية لأهل غزة ؛ فإننا في سرية الشيخ عمر حديد اخترنا إبقاء سلاحنا موجهاً لليهود“.

وأكدت الجماعة أنها في حل من التهدئة التي أبرمتها مع حماس، حتى الإفراج عن جميع المعتقلين لدى حماس ووقف التحريض والتشويه الإعلامي ومحاولات جر التيار السلفي الجهادي لمعركة داخلية.

وشدد البيان على أهمية حصول السلفيين على حقوقهم المشروعة؛ كحق الإعداد، وإيقاف سرقة السلاح، وإعادة السلاح الذي سُرق من الجماعات السلفية سابقاً، وحرية الدعوة والعمل الاجتماعي والإغاثي.

ومنح البيان من ما أسماهم بـ“عقلاء حماس“ مهلة أقصاها 48 ساعة للالتزام بالشروط، التي هي حق للمجاهدين، وليست منة من أحد، ”التضييق الأمني وسرقة سلاحنا واعتقال مجاهدينا لن يثنينا عن مواصلة طريقنا، وليعلمَ الجميع أن مجاهدينا ليسوا لقمة سائغة تقدم على موائد اللئام“، وفقاً لما جاء بالبيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com