السعودية تطالب بوقف عمليات تهويد القدس

السعودية تطالب بوقف عمليات تهويد القدس

جدة – جدد مجلس الوزراء السعودي مطالبته المجتمع الدولي “باتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووقف عمليات تهويد القدس وما تقوم به من محاولات لتقسيم المسجد الأقصى واعتقالات جماعية بحق المواطنين الفلسطينيين” .

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء السعودي، في قصر السلام بجدة (غرب)، اليوم الاثنين، وترأسها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام عادل بن زيد الطريفي، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء “جدد مطالبته للمجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات الكفيلة لوقف عمليات تهويد القدس ومحاولات سلطات الاحتلال تقسيم المسجد الأقصى والاعتقالات الجماعية بحق المواطنين الفلسطينيين ومحاولات نقل بعض المكاتب إلى مدينة القدس المحتلة “.

وبين الطريفي أن مجلس الوزراء أكد “أن تلك الإجراءات والانتهاكات لحقوق الإنسان الفلسطيني تبين المحاولات المكشوفة لسلطات الاحتلال لتهويد مدينة القدس عن طريق تسريع وتيرة الاستيطان ونقل مقرات الحكومة إليها تطبيقاً لما يسمى بـ ” خطة القدس 2020م ” ”

كما استنكر مجلس الوزراء السعودي ” الجريمة الإرهابية التي حاولت استهداف المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام ( يوم الجمعة الماضي)، واعتبره اعتداءً آثماً من فئة ضالة خارجة عن الدين اتخذت العنف والقتل منهجاً وسعت إلى الإفساد في الأرض وزعزعة الأمن والاستقرار وتشويه صورة الإسلام”.

ونوه المجلس “بتمكن الجهات الأمنية من إحباط محاولة تنفيذ الجريمة”، كما لفت إلى التعاون الوثيق بين المواطنين ورجال الأمن، وأكد المجلس “أن المواطن هو رجل الأمن الأول”.

وكان قد قتل 4 أشخاص في تفجير، استهدف مصلين بأحد المساجد بمدينة الدمام، شرقي السعودية، أثناء أدائهم لصلاة الجمعة الماضية، فيما يعد هذا هو التفجير الثاني الذي يقع في مساجد شيعية بالسعودية، ويتبناه تنظيم “داعش”.

وسبق أن قتل 21 وأصيب 101 آخرون إثر قيام انتحاري بتفجير نفسه أثناء صلاة الجمعة قبل الماضية داخل مسجد للشيعة ببلدة القديح بمحافظة القطيف، شرقي السعودية.

وأعلنت السلطات السعودية في 28 أبريل/ نيسان الماضي أنها أحبطت “محاولة انتحارية” كانت تستهدف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض بواسطة سيارة محملة بالمتفجرات في مارس/ آذار الماضي، كما أعلنت اعتقال 93 شخصًا (من بينهم 81 ينتمون لتنظيم داعش)، على مدار الأربعة أشهر الماضية، الأمر الذي أدى إلى “إحباط مخططاتهم الإجرامية”، بحسب السلطات السعودية، وكان من بينها” استهداف مقرات أمنية ومجمعات سكنية، واغتيال عسكريين من مختلف القطاعات، واستهداف مجمعات سكنية، وتنفيذ عمليات لإثارة الفتنة الطائفية، وكذلك استهداف رجال الأمن ومهاجمة سجون المباحث العامة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع