رئيس البرلمان السوري يصل طهران

رئيس البرلمان السوري يصل طهران

المصدر: إيران - من أحمد الساعدي

وصل رئيس البرلمان السوري محمد جهاد اللحام إلى العاصمة الإيرانية طهران للقاء عدد من المسؤولين الإيرانيين لبحث الأزمة السورية وتراجع قوات النظام أمام المعارضة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأفاد موقع البرلمان الإيراني الإثنين، أن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني بحث مع نظيره السوري أحدث تطورات الأوضاع في الساحة السورية، وتبادلا وجهات النظر حول سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين.

وقال لاريجاني في مؤتمر صحفي عقده مع اللحام: “إن إيران لن تتوانى عن تقديم أي دعم سياسي واقتصادي للحكومة والشعب السوري”.

13940311000478_PhotoI

وأشاد رئيس البرلمان الإيراني بما أسماه “مقاومة الحكومة والشعب السوري خلال الأزمة المستمرة منذ أعوام” وقال: “إن سوريا كانت على الدوام دولة مقاومة ومتقدمة في مواجهة الكيان الصهيوني وأن الحرب الظالمة الراهنة التي تشن ضدها إنما هي ضريبة لدعمها لقوى المقاومة”.

ووصف ظروف المنطقة بأنها معقدة، قائلاً: “إن القوى العالمية ومن خلال مواصلة دعمها للجماعات الإرهابية في العراق وسوريا تعمل لفرض معادلات جديدة في المنطقة في سياق سياستها السلطوية”.

وقال لاريجاني حول الملف اليمني: “إن العدوان على بلد إسلامي من قبل بلد إسلامي آخر واستمرار الأزمة في سوريا والعراق، مؤشر إلى السياسات الخاطئة لبعض دول المنطقة والتي من شأنها أن تؤدي إلى استمرار الأزمة وزعزعة الأمن في المنطقة”.

وصرح رئيس البرلمان السوري جهاد اللحام أن بلاده تعتمد على حلفائها في حربها ضد الإرهاب وعلى رأسهم إيران، نافياً وجود إرادة دولية لدحر تنظيم داعش الذي يفرض سيطرته على مساحات واسعة في العراق وسوريا.

وأرسلت إيران العديد من قادتها العسكريين إلى سوريا لدعم حليفها الرئيس بشار الأسد، كما يتواجد الآلاف من مقاتلي حزب الله اللبناني في سوريا لدعم الأسد.

وأضاف اللحام: “بالرغم من وجود قرارت دولية في مجال مكافحة الإرهاب نرى أن الدعم المالي للإرهاب مستمر وأن هذا الإرهاب ينتشر في المنطقة ولا توجد هناك إرادة لمواجهته”.

وأشار اللحام إلى أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب وجود إرادة دولية جدية قائلاً: “نحن سنحارب ضد الإرهاب في سوريا بكل ما أوتينا من قوة ونعتمد في هذه الحرب على الشعب السوري المقاوم وجيشها البطل وقيادتنا وكذلك أصدقائنا وعلى رأسهم إيران”.

107710_orig

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع