ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة بوشوشة إلى 9 قتلى

ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة بوشوشة إلى 9 قتلى

تونس ـ ارتفعت حصيلة الحادثة التي وقعت بالثكنة العسكرية في بوشوشة بتونس الأسبوع الماضي، إلى 9 قتلى بينهم مطلق النار بعد وفاة أحد الجرحى ليلة أمس السبت.

 وتوفي الجندي المتطوع هيثم السلايمي، متأثرًا بجراحه بعد إصابة تلقاها الاثنين الماضي فيما يعرف بحادثة ثكنة بوشوشة والتي راح ضحيتها ثمانية جنود.

ونقلت وكالة الأناضول، عن صبري، أحد أقارب الجندي المتوفي قوله، ”تلقينا نبأ وفاة هيثم البارح متأثرًا بالجراح التي أصيب بها في حادثة ثكنة بوشوشة العسكرية وبعد ذلك تم إعلامنا مباشرة من قبل وزارة الدفاع الوطني، وقمنا اليوم بدفن الفقيد“.

وأقدم الجندي مهدي الجميعي، الاثنين الماضي على فتح النار بسلاح حربي نزعه من زميل له على عسكريين مثله في الثكنة العسكرية ببشوشة، الملاصق لمجلس نواب الشعب (البرلمان).

وأسفرت العملية عن مقتل 8 جنود، بمن فيهم مطلق النار نفسه، وجرح 10 آخرين، بحسب ما صرح به الناطق باسم وزارة الدفاع الوطني في تونس بلحسن الوسلاتي، الذي قال أيضا ”إن الجندي يعاني مشاكل عائلية واضطرابًا في سلوكه، وتم نقله في وقت سابق إلى وحدة غير حساسة وأعفي من حمل السلاح“.

ونفت وزارة الدفاع أن تكون العملية ”إرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة