العراق ينتقد تصريحا لوزير الخارجية الإماراتي

العراق ينتقد تصريحا لوزير الخارجية الإماراتي

المصدر: بغداد - أحمد الساعدي

قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، إن علاقات بلاده بالإمارات تشهد صعودا مطردا نحو الأفضل، مبديا استغرابه ”الشديد“ لتصريح وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان حول دور سياسات بغداد ودمشق في تنامي التطرف.

وجاء هذا الموقف الرسمي العراقي بعد أيام من هجمة تعرض لها المسؤول الإماراتي من قبل نواب عراقيين على خلفية تصريح له اعتبر فيه أنه: ”لو استمرت حكومة بغداد بمنهجها ضد السنة ستخلق داعشين (اثنين) بدلا من واحد، وأن احد أسباب الإرهاب في المنطقة هو حكومتا بغداد ودمشق وما تقومان به ضد السنة“.

وقال آل نهيان يوم الخميس الماضي إن ”محاصرة الإرهاب والقضاء عليه، لا يمكن أن تتم دون معالجة أسباب ظهوره وانتشاره في المجتمع، وهي أسباب خلقها نظاما دمشق وبغداد بقمعهما لشعبيهما وعدم تحقيق المساواة بين مواطني البلدين دون تمييز بين عرق أو دين أو طائفة“.

ونقل بيان لوزارة الخارجية العراقية عن الجعفري قوله رداً على تصريح آل نهيان ”نعبر عن استغرابنا الشديد لما صدر عن وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد آل نهيان“، معتبراً ذلك ”كلاماً غير صحيح“.

وأضاف الجعفري أن ”النظام العراقي برهن بما فيه الكفاية على أنه مصر على إنشاء نظام على قاعدة الديمقراطية، ومشاركة واسعة لكل الأطراف، وليس فقط من حيث إقامة النظام، بل من حيث السياسات العامة التي طبقها عموماً، بخاصة القوات المسلحة“، لافتا الى أن ”رئيس الوزراء لا يسمح أبداً بوجود أي نوع من المحاباة والتمييز في سياسات القوات المسلحة في المناطق التي تدخلها وفي المجاميع التي تعمل تحت مظلتها“.

وأشار إلى أن ”العمل تحت مظلة القوات المسلحة لا يكون إلا على أسس وطنيّة عراقية، ومن دون التمييز على خلفية طائفية، أو مناطقيّة“، لافتا الى أن ”الرئاسات الموجودة في العراق تعكس تعاملاً تكاملياً بين أبناء المذاهب والقوميات“.

يذكر أن تصريحات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان جاءت في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، يوم الخميس، ودعا فيها إلى ضرورة مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة بجدية.

وطالب بحل قضايا المنطقة بالتعاون ما بين دولها والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، مشددا على أهمية معالجة الأسباب التي دفعت الشباب نحو التطرف، لاسيما في سوريا والعراق.

وأشار وزير الخارجية الإماراتي إلى أن جبهة النصرة، المرتبطة بتنظيم القاعدة، هي جماعة إرهابية حسب تصنيف مجلس الأمن الدولي، وبالتالي لا يمكن لأي دولة مساندتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com