”المقاومة“ اليمنية تحاصر معسكرا تابعا لصالح والحوثيين

”المقاومة“ اليمنية تحاصر معسكرا تابعا لصالح والحوثيين

صنعاء ـ قال مصدر في المقاومة الشعبية بـ“تعز“، وسط اليمن، اليوم السبت، إن قواته تفرض حصاراً على معسكر موالٍ للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وجماعة الحوثي.
وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، للأناضول، إن ”مسلحي المقاومة صدوا هجوماً نفذه الحوثيون على حي ”كلابة“ المحاذي لمعسكر ”قوات الأمن الخاصة“ من جهة الجنوب، ويفرضون حصاراً عليه من الجهة الشمالية والغربية، بعد اشتباكات مع حراسة البوابة الغربية للمعسكر.

وفي وقت سابق اليوم، شنّ طيران التحالف، الذي تقوده السعودية في اليمن، غارات على المعسكر ذاته الذي تسيطر عليه جماعة ”أنصار الله“، المعروفة بـ“الحوثي“، حسب شهود عيان.

وأفاد الشهود أن الطيران استهدف المدفعية ومواقع إطلاق قذائف الهاون في المعسكر، مضيفين أن الحوثيين وقوات صالح كانوا يقصفون أحياء سكنية من داخل المعسكر منذ منتصف الليل.

وأشار الشهود إلى أن الدخان تصاعد من المواقع التي تم قصفها، دون ان يتسنّى معرفة حجم الأضرار التي ألحقها القصف بالمعسكر.

وتدور منذ أسابيع مواجهات عنيفة بين الحوثيين و“المقاومة الشعبية“ المكونة من موالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ومسلحين قبليين في تعز، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين ومدنيين، جراء قصف الحوثيين لعدة أحياء سكنية في المدينة تسيطر عليها المقاومة.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com