حزب التيار الوطني الأردني يطالب برحيل الحكومة

حزب التيار الوطني الأردني يطالب برحيل الحكومة

المصدر: عمان – سامي محاسنه

طالب أكبر حزب للموالاة في الأردن، وهو حزب التيار الوطني، الحكومة بالرحيل.

وقال رئيس الحزب عبدالهادي المجالي لشبكة ”إرم“ الإخبارية بعد انتخابة رئيسا لدورة جديدة“ لا أرى إرادة سياسية للإصلاح“.

وتابع“ الملك يتحدث عن ضرورة النهوض بالعمل الحزبي والسياسي لكننا نرى من الحكومة أفعالا تغاير الخطاب الملكي، لذلك عليها الرحيل“.

وطالب برحيل الحكومة و“المجيء بحكومة تبريد أزمات بدلا من الذهاب إلى تصعيد الشارع الأردني“.

وانتخب حزب التيار، من خلال المؤتمر العام، المهندس عبدالهادي المجالي رئيساً للحزب لدورة جديدة تستمر ثلاث سنوات، كما انتخب أستاذ الشريعة الداعية حمدي مراد نائباً للرئيس.

وجاء انتخاب المجالي بعد ان ألمح في كلمة له في افتتاح أعمال المؤتمر العام للحزب نيته مغادرة قيادة الحزب لإعطاء الفرصة لقيادات شابة، غير ان الهيئة العامة والقيادات طالبت بالتجديد له تحت الضغط عليه للقبول بذلك.

مؤتمر الحزب الذي عقد السبت وسط حضور سياسي وحزبي وشعبي تحت شعار نشارك ”من أجل التجديد والإصلاح“ قرر دعوة المجلس المركزي الجديد للحزب للانعقاد يوم السبت المقبل في مقر الحزب لانتخاب الامين العام ورئيس المجلس ونوابه وأعضاء المكتب التنفيذي والمكتب العام للحزب.

ودعا المؤتمر في ختام أعماله الحكومة لتعزيز المشاركة الشعبية ووضع آليات مناسبة لإخراج قانون انتخاب عصري وديمقراطي قادر على فرز مجلس نيابي يمثل شرائح المجتمع.

وطالب المؤتمر الحكومة بتكثيف الجهود لمحاربة الارهاب وتعميق الثقافة المناهضة للفكر المتطرف.

وفي لغة نقدية للحكومة وللقرارات، التي من المتوقع أن تقدم عليها خلال الفترة المقبلة، دعا الحزب في بيان سياسي أن تقوم الحكومات بواجبها وتمتنع عن كل ما من شأنه ان يهز البناء الوطني الداخلي، وأن تقر أن الظروف ليست مناسبة لقرارات إقتصادية او سياسية او أمنية تزعزع الاستقرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com