أخبار

الخرطوم تصريحات "مناي" بشأن مصير دارفور لا قيمة لها
تاريخ النشر: 30 مايو 2015 14:43 GMT
تاريخ التحديث: 30 مايو 2015 14:43 GMT

الخرطوم تصريحات "مناي" بشأن مصير دارفور لا قيمة لها

مسؤول بالرئاسة السودانية، أكد أن التصريحات الصادرة عن مناوي، مجرد دعاية إعلامية للجبهة الثورية، التي لا يثق أحد في مكوناتها.

+A -A
المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

قللت الحكومة السودانية اليوم السبت، من التصريحات الصادرة عن نائب رئيس الجبهة الثورية المسلحة، مني اركو مناوي، بشأن المطالبة بحق تقرير المصير لإقليم دارفور،غربي البلاد؛ ووصفت تلك التصريحات بأنها ”لا قيمة لها“.

وقال مدير مكتب سلام دارفور التابع لرئاسة الجمهورية السودانية، أمين حسن عمر، في تصريح صحفي، إن ”تلك التصريحات الصادرة عن مناوي، هي مجرد دعاية إعلامية للجبهة الثورية، التي لا يثق أحد في مكوناتها“، مشيرا إلى ان ”إثارة تلك الأقاويل في الوقت الراهن يأتي بغرض الإثارة“.

وأكد عمر، أن الحركات المتمردة والمسلحة لم تعد تمثل أي تهديد في إقليم دارفور، أو في أي ولاية من الولايات السودانية الأخرى، وقال: ”سيسعى رعاة هذه الحركات المتمردة إلى دفعها لمسيرة السلام حتى لا تنتهي دون أن تحصل على أي عائد بعد أن أنفقوا جهدا وأموالا طائلة عليها“.

وكان رئيس حركة تحرير السودان، ونائب رئيس الجبهة الثورية المسلحة، اتهم حكومة الخرطوم بأنها تسعى لفصل إقليم دارفور على غرار ما حدث في جنوب السودان، وقال: ”الحكومة تدفعنا دفعا إلى المطالبة بتقرير المصير وتضمينه ضمن مطالبنا السياسية“.

وإقليم دارفور يقع غرب الخرطوم، ويشكل خمس مساحة السودان، وتحده من الشمال ليبيا ومن الغرب تشاد ومن الجنوب الغربي أفريقيا الوسطى، أما حدوده الداخلية فتنفتح على كردفان وبحر الغزال.

وأدى الصراع إلى مقتل الآلاف من أبناء دارفور وتشريد الكثيرين منهم، وعلى خلفية ذلك صدرت في 2009 مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس عمر حسن البشير تتهمه بارتكاب جرائم حرب في الإقليم.

والجبهة الثورية السودانية تتكون من الحركة الشعبية / قطاع الشمال وعدد من الفصائل المتمردة في دارفور، وتطالب الجبهة بحكم فيدرالي لا مركزي في السودان، مع الإصرار على حق أهالي دارفور في تقرير مصيرهم، في حال عدم استجابة الحكومة لمطالبهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك