تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجيرين في بغداد

تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجيرين في بغداد

بغداد – أعلن تنظيم الدولة الإسلامية، اليوم الجمعة، مسؤوليته عن تفجيرين وقعا خارج فندقين بالعاصمة العراقية بغداد وأسفرا عن مقتل عشرة أشخاص.

وذكر التنظيم المتشدد في بيان أن انتحاريا يدعى أبو قتيبة أوقف سيارة خارج فندق عشتار بوسط بغداد في وقت متأخر من أمس الخميس قبل أن يقود سيارة أخرى ملغومة كان بها 230 كيلوجراما من المتفجرات إلى فندق بابل القريب.

ورفعت السلطات العراقية أوائل هذا العام حظرا ليليا على التجول في بغداد استمر عشر سنوات بغية استعادة قدر من الشعور بالحياة الطبيعية إلى العاصمة، في الوقت الذي تحارب فيه قوات الأمن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية الذين اجتاحوا مناطق واسعة في البلاد، لكن معدل التفجيرات في بغدد زاد منذ ذلك الحين.

واستولى تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الرمادي غربي بغداد في 17 مايو أيار في أحدث انتكاسة عسكرية للحكومة منذ بدأ تحالف تقوده الولايات المتحدة حملة من الضربات الجوية ضد التنظيم في أغسطس آب الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة