نائب عراقي ينجو من محاولة اغتيال بتفجير فندق بابل

نائب عراقي ينجو من محاولة اغتيال بتفجير فندق بابل

المصدر: بغداد - من أحمد الساعدي

كشف النائب عن محافظة صلاح الدين مشعان الجبوري، أن التفجير الذي ضرب مساء الخميس فندق بابل بمنطقة الكرادة وسط بغداد، كان يستهدفه مع عائلته.

وقال الجبوري في صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك إنه تعرض وعائلته إلى محاولة اغتيال فاشلة، بعد أن تم استهدافه بتفجير سيارة مفخخة في مرآب فندق بابل، وسط بغداد.

وأضاف الجبوري، إن السيارة كانت متوقفة منذ وقت في المكان الذي يدخل منه إلى الفندق يومياً، ويبدو أن تفجيرها في هذا التوقيت كان مخطط له كونه اعتاد الرجوع للفندق حيث يقيم وعائلته في هذا التوقيت.

وأكد النائب الجبوري الذي صوت البرلمان، الثلاثاء الماضي، على إقالته بينما رفض القضاء هذا القرار، أنه كان بعيداً مسافة أقل من 100 متر عن السيارة حين انفجرت، وقد ادى الانفجار الى إصابة عدد من أفراد حمايته الذين سارعوا لوضعه وعائلته في مكان آمن على الرغم من إصابت

ورأى الجبوري أن الإعتداء الإرهابي قرب فندق شيراتون، كان المقصود منه التغطية على عملية استهدافه في فندق بابل، مجدداً إبداء قلقه من قدرة المواكب الأمنية للنواب والوزراء والمسؤولين على إيصال أي مفخخة ولأي هدف، بحسب رويترز.

وكان مصدر في الشرطة العراقية أفاد، في وقت سابق ، بأن سيارتين مفخختين انفجرت إحداها داخل فندق بابل والأخرى داخل نادي العلوية ببغداد سقط على أثرها 11 شهيد و28 جريح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع