الحكومة الموازية بليبيا ضربت ”داعش“ جوا في سرت

الحكومة الموازية بليبيا ضربت ”داعش“ جوا في سرت

طرابلس – قال مسؤول بالحكومة الليبية الموازية في طرابلس إن الطيران العسكري التابع لحكومته هاجم يوم الخميس مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت ومحيطها حيث أعلن التنظيم سيطرته على قاعدة جوية.

ويستغل التنظيم الاضطراب العام والفراغ الأمني في ليبيا لتعزيز وجوده في عدد من المدن حيث تتنافس حكومتان على السلطة بعد أربع سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي.

وسيطر المتشددون هذا العام على سرت مسقط رأس القذافي ودفعوا إلى ضواحيها قوة موالية لحكومة طرابلس الموازية التي أخرجت رئيس الوزراء المعترف به دوليا عبد الله الثني من العاصمة إلى شرق البلاد في أغسطس/آب.

وقال متحدث باسم الحكومة التي يقع مقرها في طرابلس إن طائرات حربية هاجمت مواقع للدولة الإسلامية في سرت مضيفا أنه ليس لديه علم بتقارير بأن التنظيم استولى على قاعدة القرضابية الجوية القريبة من مطار سرت المدني جنوبي المدينة.

وقالت الدولة الإسلامية في بيان على تويتر إنها تسيطر على القاعدة وإن اشتباكات تدور بين الجانبين في نقاط رئيسية في سرت.

وقال ساكن يقيم بالقرب من القاعدة إنها تحت سيطرة الدولة الإسلامية فيما يبدو لكن رويترز لم تتمكن من تأكيد ذلك من مصدر مستقل.

ومنذ بداية العام أعلن مقاتلون متشددون موالون للدولة الإسلامية قتلهم عشرات المسيحيين المصريين والإثيوبيين وشنوا هجمات على فندق كورنثيا الفاخر في طرابلس وسفارات وحقول نفطية.

وتعمل الحكومة المعترف بها دوليا من شرق البلاد منذ أن فقدت السيطرة على طرابلس وغرب ليبيا في أغسطس/آب.

وقال الثني يوم الثلاثاء الماضي إنه نجا من محاولة اغتيال تعرض لها بعدما غادر جلسة للبرلمان المنتخب بمدينة طبرق في الشرق.

ويواجه الثني انتقادات متزايدة لإدارته حكومة غير فعالة منذ أن فقد السيطرة على طرابلس في الغرب

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة