نائب عراقي: الحشد الشعبي هجّر 2000 أسرة من الرمادي

نائب عراقي: الحشد الشعبي هجّر 2000 أسرة من الرمادي

الأنبار – قال مسؤول حكومي عراقي، الجمعة، إن قوات الحشد الشعبي أجبرت 2000 أسرة من سكان مناطق “الحميرة” و”الطاش” و”العنكور” و”الجامعة” جنوب الرمادي على النزوح وترك منازلهم، واللجوء إلى مدينة عامرية الفلوجة التابعة للمحافظة.

وأوضح المسؤول الحكومي في تصريحات صحفية أن الحشد الشعبي دفع بتلك الأسر إلى النزوح عن مناطقها بحجة القيام بعمليات عسكرية تحضيراً للهجوم على مواقع داعش في مدينة الرمادي التي سيطر عليها قبل أيام، وفقاً للأناضول.

وفيما لم تطلق القوات العراقية اسماً رسمياً للعملية، أعلنت هيئة الحشد الشعبي، الثلاثاء الماضي، انطلاق عملية “لبيك ياحسين” العسكرية لتحرير مناطق شمالي وجنوبي تكريت وصولاً إلى محافظة الانبار (غرب) ذات الغالبية السُنية، فيما لاقت تسمية العملية انتقادات واسعة من الجانب الأميركي ومقتدى الصدر الزعيم الشيعي للتيار الصدري، وهو ما اضطر قيادة الحشد إلى تغيير التسمية بقرار من الحكومة الاتحادية إلى معارك “لبيك ياعراق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع