هادي يرفض مقترحا من كي مون  حول الحوار

هادي يرفض مقترحا من كي مون  حول الحوار

 نيويورك   – قالت مصادر في الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن الأمين العام للمنظمة الدولية، بان كي مون، اقترح علي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس الأربعاء، إجراء مشاورات جنيف بشأن الأزمة اليمنية، في الأول من شهر يونيو / حزيران المقبل، لكن هادي رفض الاقتراح.

وأضافت المصادر، طالبة عدم الإفصاح عن هويتها، أن ”الرئيس اليمني رفض بشدة اقتراح كي مون، بإجراء مشاورات جنيف في الأول من الشهر المقبل، خلال المحادثة الهاتفية التي جرت بينهما أمس“.

ووفق المصادر، جدد الرئيس اليمني رفضه إجراء مشاورات جنيف قبل التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، الصادر في 14 أبريل/نيسان الماضي، والذي طالب جماعة الحوثي بالقيام بعدد من الخطوات بصورة عاجلة دون قيد أو شرط، ومن بينها سحب قواتهم من جميع المناطق التي سيطروا عليها في وقت سابق، بما في ذلك العاصمة صنعاء، والكف عن أعمال تعتبر من الصلاحيات الحصرية للحكومة اليمنية الشرعية.

وأجري الأمين العام للأمم المتحدة محادثة هاتفية، أمس الأربعاء، مع الرئيس اليمني.

وذكر بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم الأمين العام استيفان دوغريك، أن ”بان كي مون أعرب للرئيس عبد ربه منصور هادي، عن أمله في أن يتمكن المبعوث الخاص إلي اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، من عقد مشاورات في جنيف في أقرب وقت ممكن“.

ووفق البيان، نوه  كي مون خلال المحادثة الهاتفية إلى أنه ”طلب من مبعوثه الخاص لليمن، السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن يضاعف جهوده للتشاور مع الحكومة اليمنية، والجماعات السياسية في اليمن، والدول  في المنطقة، بهدف عقد المشاورات اليمنية في جنيف في أقرب فرصة ممكنة“.

وأثني الأمين العام على ”تأكيد الرئيس هادي بالتزامه بالمفاوضات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة والتزامه بالدعم الكامل ومشاركة حكومته في مشاورات جنيف“.

وفي 20 مايو/ أيار الجاري، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن انطلاق الحوار اليمني في جنيف، يوم 28 مايو / أيار الجاري، بهدف ”استعادة قوة الدفع نحو عملية انتقال سياسي“، قبل أن يطلب من مبعوثه الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، تأجيل مشاورات الحوار اليمني التي كان من المقرر عقدها في جنيف، وذلك دون أن يحدد موعدا جديدا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com