رئيس الوزراء المصري من الأردن: لا مصالحة مع الإخوان

رئيس الوزراء المصري من الأردن: لا مصالحة مع الإخوان

المصدر: القاهرة - من محمود غريب

نفى إبراهيم محلب، رئيس الوزراء المصري، أي نية لدى حكومته لإجراء مصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أنه “لا مصالحة مع من يقتل”.

وقال “محلب” في حوار مع الجالية المصرية في الأردن، الخميس إن “كل ما يتردد عن الرغبة في المصالحة مع الإخوان عار تماماً عن الصحة، إذ كيف يتم التصالح مع من يقتل أهلنا، لا مصالحة مع من يقتل ويسفك الدماء، مصر تتجه نحو التقدم والبناء ولا مصالحة مع من يقتل ويدمر”.

وأشار إلى أن “الشعب المصري رفض محاولات الإرهابيين للتفرقة بين المصريين”، مؤكدًا أن الكثيرين أضروا بالدين الإسلامي، وهم يتمسحون في الإسلام”.

ومنذ أن أطاح الجيش المصري، بمشاركة قوى دينية وسياسية، بالرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان، يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات الحالية قيادات الجماعة وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”.

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي” في الاحتجاج على ما تعتبره “انقلابا عسكريا” على مرسي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل متظاهرين مناهضين لعزل مرسي.

وفي 25 ديسمبر/ كانون أول 2013، أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”، واتهمتها بتفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية (دلتا نيل مصر) رغم إدانة الجماعة للحادث، وإعلانها مرارا التمسك بالنهج السلمي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع