تونس توقف مغربيا متهما بـ“التورط“ في أحداث باردو الإرهابية‎

تونس توقف مغربيا متهما بـ“التورط“ في أحداث باردو الإرهابية‎

تونس – أعلنت السلطات التونسية اليوم، إيقاف مغربي متهم بـ“التورط“ في أحداث متحف باردو الإرهابية بالعاصمة تونس، والتي وقعت في مارس / آذار، الماضي، وخلفت مقتل 21 سائحا أجنبيا.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي في تصريحات : “ تمكنت الوحدات الأمنية الأحد الفارط في معبر رأس جدير (الحدودي مع ليبيا) من إيقاف مغربي يدعى نور الدين النايبي وهو متورط في أحداث باردو“.

وتابع العروي: ”سيتم تسليم النايبي للوحدة الوطنية المختصة في جرائم الإرهاب للتحقيق معه بإذن قضائي“.

والنايبي هو المغربي الثاني الذي يتم إيقافه بعد أن اعتقلت السلطات الايطالية المغربي عبد المجيد طويل، (22 عاما)  منذ أسبوعين بناء على مذكرة إعتقال دولية صادرة عن تونس، تفيد بالإشتباه في مشاركته ضمن المجموعة التي خططت ونفذت الإعتداء على متحف باردو.

وتعرض متحف ”باردو“ في 18 مارس /آذار الماضي لهجوم دموي، خلف 24 قتيلا منهم 21 من السائحين الأجانب في عملية هي الأولى من نوعها التي تستهدف سياح منذ 2011 والتي تبناها لاحقا تنظيم ”داعش ”.

 وفي وقت سابق نشرت وزارة الداخلية التونسية صورا لـ 5 عناصر“إرهابية“ وطلبت من المواطنين الإبلاغ عنهم وهم : نور الدين النايبي وعادل الغندري وشمس الدين سندي وماهر القايدي ونورالدين شوشان، والمُفتش عنهم على خلفية العملية الإرهابية التي جدّت بالمتحف الوطني بباردو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com