انعقاد المؤتمر العاشر للحزب الحاكم في الجزائر وسط شد وجذب

انعقاد المؤتمر العاشر للحزب الحاكم في الجزائر وسط شد وجذب

المصدر: الجزائر - من سهيل الخالدي

انطلقت صبيحة اليوم الخميس في القاعة البيضاوية من المركب الأولمبي ببن عكنون أعالي العاصمة الجزائرية تحت شعار التجديد والتشبيب أشغال المؤتمر العاشر لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بحضور 3500 مندوب من مختلف الولايات و5000 آلاف مشارك، وسيقوم المؤتمر باختيار أعضاء اللجنة المركزية الجديدة وعددهم حوالي 350 شخصا.

وحدثت هذا الصباح ملاسنات ومناوشات بين المشرفين على التنظيم أمام القاعة حيث ينعقد المؤتمر في ظروف تتسم بالشد والجذب بين مؤيدي ألآمين العام الحالي عمار سعيداني.

وبين معارضيه الذين خسروا دعوى قضائية أقاموها ضد عقد المؤتمر بحجة عدم شرعيته، لكن القضاء انتصر للمؤتمر وشرعيته، وحاول بعضهم الدخول إلى قاعة المؤتمر.. ويترأس تيار المعارضة لكحل بلعياط عضو المكتب السياسي السابق ورجل أمينه العام السابق عبد العزيز بلخادم الذي جرده رئيس الجمهورية ورئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة من كل مسؤولياته الحكومية والحزبية.

مما فسره البعض أن الجزائر قد تشهد عودة للحزب الواحد باعتبار أن أحزاب المعارضة لم تستطع الاتفاق على أي مبادرة أو موقف يجعلها منفردة أو مجتمعة ندا لحزب جبهة التحرير رغم أن هذا الحزب يعيش أزمات متتالية منذ العام 2002 يتعلق معظمها في صراعات الأجنحة على السلطة.

ويبدو أن عمار سعيداني الذي ترأس أمس الأربعاء الاجتماع الأخير للجنة المركزية هو المرشح الأبرز لقيادة الحزب في المرحلة القادمة، مما جعل البعض يقول إن شعار التجديد والتشبيب لا يتعدى كونه شعارا فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع