لقاء عربي فرنسي في القاهرة لبحث مشروع أممي حول فلسطين

لقاء عربي فرنسي في القاهرة لبحث مشروع أممي حول فلسطين

القاهرة- قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إن اللجنة الوزارية العربية المكلفة بمتابعة ملف فلسطين في الأمم المتحدة، ستلتقي قريباً، في العاصمة المصرية القاهرة، وزير الخارجية الفرنسي، لورون فابيوس، للتباحث حول مشروع القرار الفرنسي المزمع تقديمه لمجلس الأمن الدولي بشأن الموضوع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وفي حديث مع إذاعة صوت فلسطين الرسمية، أضاف المالكي المتواجد في الكويت لحضور أعمال الدورة الـ 42 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، التي انطلقت أمس الأربعاء، وتُختتم اليوم الخميس، أن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أبلغه أن اجتماعاً قريباً (لم يحدد تاريخه) سيعقده فابيوس مع اللجنة الوزارية العربية المكلفة بمتابعة ملف فلسطين في مجلس الأمن الدولي.

وتابع المالكي: “ما سمعناه عن تأجيل تقديم فرنسا لمشروع قرار في مجلس الأمن بطلب أمريكي يبدو أنه ليس صحيحاً”.

واللجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة الملف الفلسطيني بالأمم المتحدة، تترأسها مصر، وبعضوية كل من المغرب، والكويت، وفلسطين، وأمين عام الجامعة العربية، نبيل العربي.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن طلب الولايات المتحدة الأمريكية، وعدة دول أخرى بينها دول عربية، من الحكومة الفرنسية، عدم طرح مشروع قرار في مجلس الأمن في الموضوع الإسرائيلي- الفلسطيني، على الأقل إلى ما بعد التوصل إلى الاتفاق النووي مع إيران، المزمع في نهاية يونيو/حزيران المقبل، وهو الأمر الذي لم يصدر بشأنه أي تصريح رسمي من قبل أية دولة.

وتعكف فرنسا على صياغة مشروع قرار تقدمه إلى مجلس الأمن الدولي يحدد خطوط عامة للوصول إلى حل دولتين وهي إسرائيل ودولة فلسطينية على حدود 1967 مع تبادل للأراضي، والقدس عاصمة مشتركة للدولتين، وحل عادل ومنطقي لقضية اللاجئين الفلسطينيين، على أن تستكمل مفاوضات السلام التي يطلقها ويتابعها مؤتمر دولي في غضون 18 شهراً، على أن تقوم فرنسا ودول غربية أخرى بالاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال عدم الوصول إلى حل مع نهاية هذه الفترة، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع