الاتحاد الأفريقي يقف إلى جانب الشرعية في اليمن

الاتحاد الأفريقي يقف إلى جانب الشرعية في اليمن
 أديس أبابا – قال مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الخارجية محمد بن عبدالله الرميحي إن إثيوبيا والاتحاد الأفريقي يقفان إلى جانب الشرعية في اليمن.

جاء ذلك في تصريحات عقب اجتماعه بشكل منفصل مع رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين، ومدير مجلس السلم والأمن الأفريقي”القاسم وني”، في أديس أبابا، مساء أمس الأربعاء.

وأضاف الرميحي أنه وجد تفهما من الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا “والجيمع هنا يقف إلى جانب الشرعية ودول شرق أفريقيا لها احتكاك مباشر باليمن والفوضى التي أحدثتها المليشيات (في إشارة للحوثيين) في اليمن تشكل خطرا على السلم الإقليمي والقاري”.

وأشار إلى أن ميثاق الاتحاد الأفريقي يتضمن “عدم الاعتراف بأي انقلاب في الدول الأفريقية وما حدث في اليمن هو انقلاب على الشرعية”.

وأوضح أن محادثاته مع رئيس الوزراء الإثيوبي كانت “هامة وإيجابية” تبادلنا فيها وجهات النظر في مجمل التطورات في القرن الأفريقي وملف النزاعات والأزمات في أفريقيا واليمن وشمال أفريقيا.

واعتبر المسؤول القطري أن الأزمة في اليمن “تهدد السلم الإقليمي ولأفريقيا مباشرة” لأن اليمن له احتكاك مباشر مع العديد من الدول الأفريقية ولا يفصل اليمن عن أفريقيا سواء ممر مائي وكانت اليمن عبر التأريخ جسرا للتواصل بين العرب والأفارقة.

وشدد على أن ما حدث في اليمن هو “انقلاب على الشرعية ومليشيات مسلحة قوضت النظام وأحدثت فوضى”.

وحول زيارته لمقر الاتحاد الأفريقي قال الرميحي؛ إن الزيارة كان الهدف منها تعزيز التعاون القائم بين قطر والاتحاد الأفريقي والتقيت مع مدير مجلس السلم والأمن الأفريقي”القاسم وني؛و بحثنا في الاتحاد الأفريقي مسائل كثيرة منها كيفية تعزيز تعاون ثنائي مستمر مع الاتحاد الأفريقي وأيضا  طرحنا معهم مجموع من المسائل  لمعرفة وجهة نظر الاتحاد الأفريقي فيها قبل أن يكون هناك أي تدخل من قبلنا وأوضحوا لنا كثير من المسائل التي تخص الازمات في أفريقيا  في الوقت الحاضر وماهي المعوقات  التي تواجههم وكيف  نتعاون في المستقبل  في سبيل دعم  الأمن والاستقرار في  منطقة من جهة   والتنمية الشاملة  والمشاريع الكبرى في أفريقيا.

وأكد دعم قطر لجهود الاتحاد الأفريقي من خلال مجلس السلم والأمن الأفريقي لحل النزاعات في مناطق متفرقة من أفريقيا

الزيارة التي بدأت أمس الأول الثلاثاء، وانتهت مساء أمس الأربعاء، لم يعلن عنها مسبقا، والرميحي هو أرفع مسؤول خليجي يزور إثيوبيا منذ بدء التحالف، الذي تقوده السعودية، غاراته الجوية في اليمن مارس/آذار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع