كي مون: السوريون يفقدون الأمل

كي مون: السوريون يفقدون الأمل

المصدر: إرم- دمشق

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن السوريين يفقدون الأمل مع دخول الحرب في بلدهم، عامها الخامس، مشددا على ضرورة إيجاد حل سياسي.

وأضاف كي مون، في تقريره الشهري الذي نُشر الأربعاء، أن الحرب “قتلت أكثر من 220 ألف شخص، وشردت ثلث السكان”، مشيرا إلى أنه “من بين عدد السكان البالغ حوالي 23 مليون نسمة، يحتاج نحو 12.2 مليون شخص لمساعدات إنسانية، بينهم خمسة ملايين طفل”.

وتابع أن “مستوى المذابح والدمار في أنحاء الجمهورية العربية السورية يجب أن يصدم الضمير العالمي”.

وجاء في تقرير كي مون، الذي يغطي شهر نيسان/ أبريل الماضي، وأعدت معظمه فاليري أموس، منسقة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة المنتهية ولايتها، أن “الصراع سينتهي بتسوية سياسية وليس بحل عسكري، وكلما سارع المشاركون في الصراع بالاعتراف بذلك فسيكون أفضل للشعب السوري، وسيمكن إنقاذ المزيد من الأرواح”.

والشهر الماضي، حثت أموس مجلس الأمن على فرض حظر أسلحة وعقوبات على سوريا، بسبب “انتهاكات القانون الإنساني”.

واتهم كي مون قوات النظام السوري بـ”استخدام البراميل المتفجرة، التي قال إنها تؤذي وتقتل المدنيين دون تمييز”، واتهم أيضا تنظيم داعش بـ”قتل وخطف مدنيين وتدمير وإتلاف مواقع للتراث الثقافي السوري”.

وقال إن “أطراف الصراع تواصل التصرف بحصانة وتجاهل كامل للمبادئ الأساسية للإنسانية والقانون الإنساني الدولي”.

وأضاف: “يصعب تصديق أن من يلقون براميل متفجرة أو يطلقون قذائف المورتر (الهاون) والمدفعية لا يدركون الضرر الهائل والمعاناة التي تسببها أفعالهم للمدنيين”.

وزاد أن “وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين ما زال يمثل مشكلة، لأسباب منها القتال، لكن أيضا لأن أطراف الصراع تعرقل وصولها، وخاصة الحكومة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع