الصليب الأحمر يحذر من كارثة إنسانية تهدد اليمن

الصليب الأحمر يحذر من كارثة إنسانية تهدد اليمن

جنيف- حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأربعاء، من أن اليمن يواجه كارثة إنسانية إذا لم يسمح التحالف الذي تقوده السعودية باستيراد وتوزيع أغذية ووقود وأدوية حيوية.

وقال سيدريك شفايزر، الرئيس المنتهية ولايته لوفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، “الوكالات الإنسانية يمكنها عمل أشياء لكنه سيكون قمة جبل الجليد”.

وأضاف “معظم الأشياء قرارات سياسية.. وصول الوقود وضمان السماح باستيراد الأدوية العادية للأمراض المزمنة والأطعمة لأن 90% من الطعام يتم استيراده في اليمن”.

وبدأت القوات التي تقودها السعودية شن ضربات جوية على قوات الحوثي في اليمن منذ شهرين. وتفتش السفن التي تدخل الموانئ اليمنية قائلة إنها تريد منع وصول الأسلحة إلى الحوثيين المدعومين من إيران.

وتابع شفايزر أن “ناقلات الوقود التجارية يجب أن يسمح لها بالوصول إلى الموانيء ويجب أن تعمل نظم توزيع الوقود. والوقود حيوي لتشغيل مولدات المستشفيات ومحطات ضخ المياه في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 26 مليون نسمة”.

وقال أنه “لم تدخل اليمن طوال الشهرين الماضيين من الصراع سوى بين 5 و10% من الواردات المعتادة. وقتل في الصراع أكثر من ألفي شخص. وقفزت أسعار الأغذية”.

وأضاف “إذا لم يكن هناك وقود لن تكون هناك مياه في القريب العاجل وإذا كان هذا هو الوضع سيكون هناك آلاف الأشخاص إن لم يكن ملايين عرضة للخطر لأنه لن يكون بإمكانهم الحصول على الماء”.

وزاد “إذا لم يتم التوصل إلى حل الآن ستكون هناك كارثة إنسانية كبيرة”.

وكان شفايزر يتحدث بعد إجراء محادثات بشأن أزمة اليمن مع مسؤولين أمريكيين وقبل أن يتوجه لحضور اجتماعات في طهران وموسكو.

وقال: “ما نحتاج إليه هو حشد الدول التي لها تأثير أو التي تشارك في التحالف لضمان أن تأخذ في الاعتبار احتياجات السكان المدنيين”.

وذكر سكان أن “الضربات الجوية قتلت 80 شخصا على الأقل بالقرب من حدود اليمن مع السعودية وفي العاصمة صنعاء اليوم الأربعاء في أعنف يوم من القصف خلال أكثر من شهرين في الحرب المندلعة في اليمن”.

وقال شفايزر: “نحن نبلغ كل تحركاتنا للتحالف لضمان عدم استهدافها”.

وللصليب الأحمر 250 من عمال الإغاثة في اليمن. ويقوم فريق من الجراحين التابعين للجنة الدولية للصليب الأحمر بعلاج جرحى الحرب في عدن وتوفر اللجنة أغذية لعشرين ألف أسرة نازحة.

وأشار شفايزر إلى أن لجنة الصليب الأحمر “على اتصال بكل القبائل والعشائر والجماعات المسلحة بما فيها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع