إسرائيل تحرم قرية فلسطينية من المياه‎

القرية باتت عرضة بشكل دائم لاعتداءات وانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه، لوقوعها وسط التجمع الاستيطاني المسمى "غوش عتصيون" المقام على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم.

المصدر: إرم - من أيسر البرغوثي

تحصل قرية الجبعة الواقعة جنوب مدينة بيت لحم على المياه من شركة إسرائيلية، والتي عمدت إلى تخفيف ضغط المياه الواصل للبلدة خلال الأشهر الماضية، وصولاً إلى إغلاقها نهائيا وحرمان السكان من المياه.

وباتت القرية التي يعيش فيها نحو 1200 مواطن فلسطيني، عرضة بشكل دائم لاعتداءات وانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه، لوقوعها وسط التجمع الاستيطاني المسمى ”غوش عتصيون“ المقام على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم، وهو ما يزيد من معاناة سكانها بفعل سياسة التضييق الإسرائيلية.

قال رئيس المجلس القروي للجبعة نعمان حمدان إن أهالي القرية يعيشون وضعا كارثيا بعد تعمد الاحتلال قطع المياه عنهم وتخفيض الضغط الذي يوصل المياه إليها؛ مبينا بأن هذه المشكلة بدأت منذ نيسان الماضي ولم يتم حلها حتى الآن رغم التوجه إلى المسؤولين وما تسمى مكاتب الارتباط.

ويناشد أهالي قرية الجبعة شمال مدينة الخليل اليوم الثلاثاء بحل أزمة المياه التي تسبب بها الاحتلال في القرية منذ إبريل الماضي.

وقامت إسرائيل مسبقا بمصادرة تسعة آلاف دونم من أراضي القرية البالغ مساحتها 13 ألف دونم؛ وذلك لصالح مشاريع استيطانية، فيما تتعرض لاعتداءات مستمرة من المستوطنين الذين أحرقوا مسجدها قبل نحو ثلاثة شهور، هذا في وقت أغلق الاحتلال مدخلها الرئيسي منذ عام 2002.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com