أمريكا تشيد بمعاقبة السعودية لمسؤولَيْن بحزب الله

أمريكا تشيد بمعاقبة السعودية لمسؤولَيْن بحزب الله

عواصم- أشاد مسؤول في وزارة الخزانة الأمريكية بقرار السعودية معاقبة إثنين من مسؤولي “حزب الله” اللبناني على خلفية مسؤوليتهما عن “أنشطة إرهابية”.

وفرضت الرياض عقوبات على اللبناني محمد قبلان، الذي وصفته بـ”قائد الخلية الإرهابية لحزب الله”، ومواطنه خليل يوسف حرب، “استناداً لنظام جرائم الإرهاب وتمويله، والمرسوم الملكي الذي يستهدف الإرهابيين وداعميهم ومن يعمل معهم أو نيابة عنهم”، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وقالت الوكالة: “وطالما يقوم حزب الله بنشر الفوضى، وعدم الاستقرار، وشن هجمات إرهابية، وممارسة أنشطة إجرامية وغير مشروعة حول العالم، فإن المملكة العربية السعودية ستواصل تصنيف نشطاء وقيادات وكيانات تابعة لحزب الله وفرض عقوبات عليها وفق نتائج التصنيف، وقد تم تصنيف الاسمين يوم الثلاثاء وفرض عقوبات عليهما”.

وبينت أن قبلان “تولى رئاسة الخلية الإرهابية لحزب الله في مصر، التي تستهدف الوجهات السياحية”، مضيفة أنه “في أواخر 2011، عمل قبلان في وحدة سرية منفصلة تابعة لحزب الله تنشط في الشرق الأوسط، ولا يزال يلعب دورا أساسيا في الإشراف على سياسة حزب الله في نشر الفوضى”.

وتابعت “فيما كان حرب مسؤولا عن أنشطة حزب الله في اليمن، وشارك في تدخل الحزب الله في الجانب السياسي لليمن، وشارك حرب منذ صيف عام 2012 في نقل كميات كبيرة من الأموال إلى اليمن، وأبلغ قبل عامين زعيم حزب سياسي يمني بأن تمويل حزب الله الشهري البالغ 50 ألف دولار جاهز للتسليم”.

ولفتت إلى أن “محكمة مصرية أصدرت في نيسان/ أبريل 2010 حكما على محمد قبلان غيابيا بالسجن مدى الحياة لتورطه في الخلية التي كانت تابعة لوحدة حزب الله 1800”.

وفي آذار/ مارس 2014، صنفت وزارة الداخلية السعودية عدة منظمات إسلامية توجد مقارها في السعودية وخارجها ومنها حزب الله المدعوم من إيران، “تنظيمات إرهابية”.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا يشن ضربات جوية على المقاتلين الحوثيين في اليمن في إطار حملة لاستعادة الشرعية في البلاد، وهو ما أثار انتقادات حزب الله للرياض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع