داعش يقتل 17 جنديا عراقيا في الأنبار

داعش يقتل 17 جنديا عراقيا في الأنبار

بغداد- نفذ مسلحو تنظيم ”داعش“ سلسلة هجمات انتحارية استهدفت قوات الجيش في محافظة الأنبار الغربية، وتسببت بمقتل 17 جنديا على الأقل، بحسب مصادر أمنية عراقية.
وذكر مصدر أمني في الفرقة الأولى في الجيش العراقي أن مسلحي داعش شنوا صباح الأربعاء هجوما بثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون استهدفت مقر قيادة مغاوير الفرقة الأولى على بعد 5 كلم شرق الفلوجة.
وأكد المصدر، أن السيارات المفخخة استهدفت بوابة مقر الفرقة الأولى وانفجرت جميعها موقعة 17 قتيلا وعددا من الجرحى بين عناصر مغاوير الفرقة الأولى.
وأضاف المصدر نفسه، أن مسلحي التنظيم شنوا هجوما كبيرا من داخل قضاء الگرمة 50 كلم غرب العاصمة بغداد باتجاه منطقة الشيحة شمال الگرمة.
وتقدم مسلحو التنظيم بعد سيطرتهم على منطقة الشيحة باتجاه تقسيم ناظم الثرثار واشتبكوا مع القوات المكلفة بحماية الناظم وخاضوا معهم معارك عنيفة وفجروا سيارات مفخخة.
ونقلت وكالة اسوشييتد برس، عن المتحدث باسم القيادة المشتركة،العميد سعد معن إبراهيم، قوله إن ”مسلحي التنظيم استغلوا عاصفة رملية غطت معظم أنحاء العراق الثلاثاء ليلا لشن موجة الهجمات الدموية من التفجيرات الانتحارية“.
وجاءت الهجمات بعد ساعات فقط من إعلان الحكومة العراقية عن بدء عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في الأنبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة