العراق يقرر إدخال نازحي الأنبار إلى بغداد‎

العراق يقرر إدخال نازحي الأنبار إلى بغداد‎

بغداد – كشف النائب العراقي حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع، عن قرار بإدخال جميع نازحي الأنبار إلى بغداد بعد تثبيت كل البيانات اللازمة، داعيا الحكومة والوزارات المعنية إلى تقديم الخدمات للعائلات النازحة والقيام بمهامها لمعالجة أوضاعهم.

وجاء القرار بعد قيام عدد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين بجولة ميدانية برفقة عدد من رؤساء اللجان النيابية للاطلاع على وضع النازحين.

يذكر أن النازحين من الأنبار منعوا من دخول بغداد دون كفيل في وقت سابق.

وتتوقع دائرة الهجرة والمهجرين ارتفاع عدد المهجّرين، خاصة مع انطلاق العمليات العسكرية الرامية لتحرير الأنبار من تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، الثلاثاء، انطلاق عملية تحرير محافظة الأنبار (غرب)، من سيطرة مسلحي تنظيم ”داعش“، على ثلاثة محاور، بعد نحو أكثر من أسبوع على إحكامه السيطرة على مدينة الرمادي مركز المحافظة، ذات الغالبية السُنية.

وهذه هي المرة الثالثة خلال أسابيع تسجل موجة نزوح واسعة من الرمادي، بعدما نزح قرابة 113 ألف شخص منها في النصف الأول من نيسان/أبريل، إثر هجوم سابق للتنظيم على أحياء في المدينة.

وفرضت السلطات العراقية في حينه أيضا شرط الكفيل، معللة ذلك بأسباب أمنية، وتخوف سياسيين من تسلل بعض عناصر تنظيم داعش إلى بغداد تحت ستار النازحين لتنفيذ عمليات أمنية.

وسيطر التنظيم على الرمادي أخيرا، فيما يعد أبرز تقدم له في العراق منذ سيطرته على مساحات واسعة من البلاد في صيف العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com