المالكي يسعى للإطاحة برئيس البرلمان

المالكي يسعى للإطاحة برئيس البرلمان

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

أعلن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي، عن جمع تواقيع داخل البرلمان لسحب الثقة عن رئيس البرلمان سليم الجبوري على خلفية مشاجرة بين نائبين من التحالف الشيعي.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين المالكي في تصريح صحفي نقلته وسائل إعلام مقربة من المالكي، إن ”ائتلافه شرع بجمع تواقيع اكثر من 50 نائبا لطلب إقالة سليم الجبوري“، مبيناً إن ”العدد إلى الآن تجاوز 150 نائبا“.

ولدى ائتلاف دولة القانون 91 مقعدا في البرلمان العراقي، أما مجموع مقاعد التحالف الشيعي فهو 182.

وأضاف المالكي أن ”أسباب الطلب يأتي على خلفية ما حصل في جلسة البرلمان من مشاجرة بين النائب كاظم الصيادي ونواب عن كتلة الأحرار“.

يشار إلى إن جلسة الثلاثاء، شهدت مشاجرة بالأيدي والكراسي حصلت بين النائب كاظم الصيادي والنائب غزوان الكرعاوي من كتلة الأحرار على خلفية اختيار وزير الصناعة محمد الدراجي وتلت تلك الحادثة انسحابات لبعض الكتل السياسية الأمر الذي أدى إلى رفع جلسة البرلمان إلى الخميس المقبل.

وفي سياق متصل، نفى النائب المستقل كاظم الصيادي، الثلاثاء، ماتحدثت به نائبة عن ائتلاف دولة القانون بشأن نقله لإحدى المستشفيات لغرض العلاج من إصابات تعرض لها خلال المشاجرة التي جرت اليوم بينه وبين نواب عن كتلة الأحرار، معتبرا أن ما تعرض له ”اعتداء همجي“ و“إهانة“ لمجلس النواب.

وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون خولة منسي أعلنت، اليوم، أن النائب كاظم الصيادي يرقد حالياً في إحدى المستشفيات لغرض العلاج من إصابات المشاجرة، فيما أكدت أن الصيادي اعترض على آلية التصويت ولم يتجاوز على رئاسة البرلمان أو على كتلة الأحرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com