من كوريا الشمالية إلى ”الدولة الإسلامية“..الإرهاب ملة واحدة

من كوريا الشمالية إلى ”الدولة الإسلامية“..الإرهاب ملة واحدة

المصدر:  شبكة إرم ـ إبراهيم حاج عبدي

تبادل المغردون ومواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر، كما يفترض، لحظة إعدام وزير الدفاع في كوريا الشمالية، بقذيفة مدفع مضاد للطائرات، فيما قال آخرون أن الفيديو ينسب لداعش أثناء تنفيذ حكم الإعدام بأحد معارضيه.

وأيا كانت الرواية الصحيحة، فإن الفيديو يثبت أن ملة الإرهاب واحدة، وإن تعددت فنون القتل وأساليبه.

وكان رئيس كوريا الشمالية كيم كونج أون، أصدر حكما بإعدام وزير دفاعه بسبب غفوته أثناء عرض عسكري.

ويعيد هذا المقطع الجديد إلى الأذهان عددا لا يحصى من المقاطع حول إعدام أشخاص بطرق وأساليب متنوعة تنم عن الانتقام الوحشي والتشفي وعن روح مرضية، أكثر من التعبير عن موقف سياسي.

ونشر تنظيم داعش عددا من مقاطع الفيديو عن ذبح رهائن غربيين وعاملي إغاثة، وإعدامات ميدانية بالرصاص في سوريا والعراق، بدون محاكمة.

وبلغت وحشية التنظيم حدا لا يتصوره عقل حين نشر داعش مقطع فيديو عن كيفية حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي سقطت طائرته في الرقة السورية أثناء أداء مهمة ضمن التحالف الدولي المناهض لداعش.

وتكررت هذه الوحشية في الموصل والرمادي ودير الزور وصولا الى ليبيا وفرنسا حيث تعرض صحفيو مجلة شارلي إبدو لهجوم دموي أثار تعاطف الأوساط الشعبية والرسمية في مختلف دول العالم.

ولا يقتصر الإرهاب على الميليشيات العسكرية والجماعات المتطرفة، بل أن الأنظمة السياسية أيضا تقوم بممارسات مماثلة، ويمكن أن نسوق أمثلة كثيرة عن الأنظمة الاستبدادية الشمولية التي تفننت في خنق أصوات المعارضة.

ويأتي إصرار هذه الجماعات على بث فيديوهاتها في إطار الحرب النفسية ضد المعارضين، وبث الذعر في نفوسهم.

واشارت بعض التحليلات إلى أن هروب الجيش العراقي الأخير من الرمادي كان سببه الرعب الذي بثه التنظيم عبر الفيديوهات الرهيبة التي ينشرها، وهو ما دفع أحد الخبراء إلى القول إن رعب داعش يسبقه إلى المناطق التي يطمع في السيطرة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com