رئيس الوزراء العراقي يتعهد بتحرير الرمادي خلال أيام

رئيس الوزراء العراقي يتعهد بتحرير الرمادي خلال أيام

بغداد – تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باستعادة مدينة الرمادي من تنظيم داعش في غضون بضعة أيام، لكنه طالب بمزيد من الدعم من شركاء التحالف الدولي لتحقيق ذلك.

جاء ذلك في تصريح صحفي أكد عبره ثقته بأن الحكومة ستستعيد الرمادي قائلاً: “أنا حزين لخسارتنا الرمادي، لكن كونوا على ثقة أننا سنستعيدها قريباً”.

ورد العبادي على اتهام وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، للقوات العراقية بعدم ابداء رغبة في القتال، على خلفية سقوط الرمادي، بقوله: “كارتر كان يقدم دعماً كبيراً للعراق، وأنا متأكد من أنه جرى إطلاعه بشكل خاطئ”.

ولفت العبادي إلى أن القوات العراقية تمتلك الرغبة في القتال، إلا أنها تتعرض لهجمات من تنظيم داعش من نقاط غير متوقعة، عبر عربات مدرعة مفخخة، تترك أثراً كقنبلة نووية صغيرة على حد وصفه، الأمر الذي يؤثر سلباً على القوات التي تتصدى للتنظيم.

وأوضح العبادي أن عدم السيطرة على الحدود السورية العراقية كان خطأ كبيراً، إذ ينتقل الكثير من أفراد التنظيم من سوريا إلى العراق، موضحاً أن الفوضى في الجانب السوري ساهمت في تعزيز قوة داعش، وفقاً للأناضول.

وأشار رئيس الوزراء العراقي في تصريحاته لهيئة الإذاعة البريطانية، أن إيران والأردن قدمتا دعماً كبيراً في إطار محاربة الإرهاب، إلا أن دول الخليج لم تواجه هذا الوضع بشكل حقيقي، رغم شعورها بالتهديد، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع