الأمم المتحدة تطالب بوضع حد للفراغ الرئاسي في لبنان

الأمم المتحدة تطالب بوضع حد للفراغ الرئاسي في لبنان

بيروت ـ طالبت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيجريد كاج، الزعماء السياسيين اللبنانيين المتناحرين بالاتفاق على رئيس جديد للبلاد.

وقالت كاج، في بيان أصدرته بعد مرور سنة والمنصب شاغر، ”أحث الزعماء اللبنانيين على وضع المصالح الوطنية فوق السياسات الحزبية من أجل استقرار لبنان ولإظهار المرونة والإدراك للحاجة الملحة لحل هذه القضية“، مشيرة إلى أن ”الفراغ أعاق قدرة البلاد على التعامل مع المشاكل الأمنية والاقتصادية والاجتماعية المتنامية، وقوض قدرة البلاد على التعامل مع آثار الأزمة السورية ومجموعة من المشاكل الأخرى“.

وأضافت المنسقة الأممية، ”لقد أسهم (الفراغ الرئاسي) في زيادة الاستقطاب السياسي، في الوقت الذي يجب أن يبذل فيه لبنان جهدا موحدا لحماية نفسه من آثار الأزمة السورية.“

ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري جراء الحرب الأهلية السورية مما فاقم العبء على بنيته التحتية المتداعية.

ومنصب الرئاسة اللبناني – وهو الوحيد الذي تتولاه شخصية مسيحية في الشرق الأوسط- شاغر منذ مايو أيار 2014 جراء عدم اتفاق النواب على مرشح للمنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة