‫حماس تعلن عن ضم فتيات لمخيماتها العسكرية‬

‫حماس تعلن عن ضم فتيات لمخيماتها العسكرية‬

المصدر: غزة - رموز النخال

قال الباحث و الأسير المحرر فهمي كنعان إنه يتمنى من حركة حماس أن تحكم العقل في تصريحاتها الإعلامية، و ذلك بعد إعلان الأخيرة نيتها تدريب فتيات من غزة عسكرياً ، مبيناً أن الاحتلال الإسرائيلي سيستغل هذا الحدث من أجل إقناع العالم أنه لا يوجد مدنيين في غزة وسيبرر جرائمه التي يرتكبها .

وتابع إن أردنا تدريب الفتيات فلماذا لا نطبق حديث الرسول صلى الله علية وسلم” استعينوا على قضاء حوائجكم بالسر والكتمان” وهناك كثير من التنظيمات الفلسطينية تدرب لكن بدون إعلان أو إعلام ” ، داعيا حركة حماس إلى إنفاق أموالها في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي في الحرب الأخيرة في غزة، لأن مدارس الوكالة تعج بالمشردين حتى اليوم .

ومن جانبه رأى المحلل السياسي حسام الدجني أن إسرائيل التي ارتكبت مئات المجازر والحروب والجرائم لا تنتظر مبررات، و أن دولة الاحتلال تطبق نظرية ميكافيلي التي تقول: إذا أردت أن توحد مجتمعاً فاصنع له عدواً خارجياً، وربما وجدت إسرائيل بالشعب الفلسطيني مطية سهلة لتوحيد مجتمعها، فلم تجدي معه استراتيجيات البكائيات، و تابع “موضوع تدريب الفتيات في غزة عسكرياً ليس بحاجة للسرية، حيث لم يعد هناك سرية في ظل التكنولوجيا التي سيطرت على الشعوب ” .

ومن ناحيته أوضح المختص في شئون الشرق الأوسط حسن عبدو أن إسرائيل ظاهرة عنيفة ولدت من منطق العنف والإرهاب وهي لا ترى نفسها إلا بالعدوان، وعندما تنوي وتقرر العدوان هي ليست بحاجة لذرائع لأن الذريعة طوال الوقت متوفرة والنظام العالمي يوفر لها أفضل ما لديه من سلاح لممارسة العدوان .

و كانت حركة المقاومة الإسلامية حماس كشفت أمس على لسان الناطق باسمها مشير المصري، عن تحضيرات مكثفة لافتتاح مخيمات “طلائع التحرير” الصيف الحالي، متخصصة في تدريب الفتيات اللواتي تترواح أعمارهن ما بين 14-20 عاماً “على الفنون القتالية و العسكرية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع