مصر تنفي دعوة قوى سياسية ليبية ومليشيات لمؤتمر القبائل

مصر تنفي دعوة قوى سياسية ليبية ومليشيات لمؤتمر القبائل

القاهرة ـ أكد المتحدث باسم الخارجية المصرية، بدر عبد العاطي اليوم الإثنين، أن الدعوة الموجهة لحضور مؤتمر القبائل الليبية، الذي ينطلق بالقاهرة في وقت لاحق اليوم، تقتصر فقط على ممثلي القبائل المؤثرة في ليبيا، وليس قوى سياسية أو ميليشيات.

ونقلت وكالة الأناضول، عن عبد العاطي، قوله إن “ما نشره موقع صحيفة الأهرام المصرية  مساء أمس حديث عار من الصحة، لم ندع قوى سياسية ولا ميليشيات، لكننا دعونا قبائل ليبية، نظراً لخصوصية المجتمع الليبي، حيث للقبائل دور محوري في الحفاظ على وحدة ليبيا، وعليه يمكنها أن تلعب دوراً في لم الشمل والتوافق على عناصر الحل السياسي”.

وأضاف عبد العاطي، “دعونا القبائل من أرجاء البلاد كافة”، لافتاً إلى أن العدد المقرر حضوره في المؤتمر الذي يستمر لمدة 3 أيام، يتراوح بين 350 إلى 400 شخصية، مؤكدا أن القاهرة “دعت القبائل بعد نجاح الملتقى الأول، ليكون بذلك أكثر توسعاً، ويشمل المناطق الجغرافية المختلفة في ليبيا، وأن دور بلاده تنظيمي، ولن يكون هناك تدخل في أجندة الحوار أو أهدافه أو مخرجاته، حيث سيكون ذلك شأنا ليبيا خالصا”.

وكان موقع صحيفة “الأهرام” المصرية المملوكة للدولة، نشر مساء أمس الأحد، معلومات عن حضور شخصيات محسوبة على حركة “الإخوان المسلمين”، وقوات “فجر ليبيا” (التابعة للمؤتمر الوطني المنعقد بطرابلس)، و”كتائب 17 فبراير”، (تابعة للثوار الإسلاميين) مؤتمر القبائل الليبية، الذي تستضيفه مصر على مدار 3 أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع