إسرائيل تُعيد فتح المعبر التجاري الوحيد لغزة

إسرائيل تُعيد فتح المعبر التجاري الوحيد لغزة

غزة – فتحت السلطات الإسرائيلية، اليوم الإثنين، معبر ”كرم أبو سالم“ المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غـزة أمام حركة إدخال البضائع، بعد إغلاق استمر 3 أيام بينها يوما العطلة الرسمية.

وقال ”منير الغلبان“، مدير الجانب الفلسطيني من معبر كرم أبو سالم، إنّ السلطات الإسرائيلية فتحت صباح اليوم الإثنين ”المعبر“ أمام حركة البضائع، بعد إغلاقه أمس (الأحد)، لحلول عيد الأسابيع (تنزيل التوراة)، وإغلاقه يومي (الجمعة والسبت) بسبب الإجازة الأسبوعية للمعبر.

وأضاف الغلبان إن معبر كرم أبو سالم، فُتح اليوم (الإثنين)، وسيتم إدخال نحو 660 شاحنة، محملّة بالمساعدات، والمواد الخاصة بالقطاعين التجاري، والصناعي، إضافة لضخ كميات محدودة من غاز الطهي، والسولار لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة.

وكان قطاع غزة يتمتع في السابق، بسبعة معابر تخضع ستة منها لسيطرة إسرائيل، فيما يخضع المعبر السابع، (رفح البري)، للسيطرة المصرية.

لكن إسرائيل، أقدمت بعد سيطرة حركة حماس على القطاع في صيف عام 2007، على إغلاق 4 معابر والإبقاء على معبرين فقط، هما معبر كرم أبو سالم، كمنفذ تجاري، ومعبر بيت حانون (إيريز) كمنفذ للأفراد.

وعيد الأسابيع أو ”شافو عوت“ يعني اسمه سبعة أيام ويصادف اليوم السادس من شهر سيفان على التقويم العبري (ويصادف في مايو/آيار أو يونيو/حزيران)، ويأتي بعد سبعة أسابيع من عيد الفصح اليهودي ومن هنا جاءت تسميته، وهو أحد أعياد الحج إذ يحج اليهود فيه إلى ”جبل صهيون“ لزعمهم أن النبي داود مدفون فيه، ويحتفل فيه بـ“نزول التوراة على اليهود“ بطور سيناء وفق معتقداتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com