الأردن يطالب بـ“مفاوضات جادة“ بين فلسطين وإسرائيل

الأردن يطالب بـ“مفاوضات جادة“ بين فلسطين وإسرائيل

عمان ـ دعا وزير الخارجية الأردني ناصر الجودة اليوم الأحد، إلى ”أهمية إعادة مفاوضات جادة وفاعلة (بين إسرائيل والفلسطينيين) تعالج كافة قضايا الحل النهائي التي تمس مصالح أردنية حيوية“.

وقال الجودة، في كلمته خلال اجتماع لممثلي 43 دولة يمثلون دول الاتحاد من أجل المتوسط، والذي عقد في العاصمة الأردنية عمّان، إنه من ”الضروري الالتزام بحل الدولتين (الفلسطينية الإسرائيلية) لأنه بدون ذلك لن يكون هناك أمن، والسلام كفيل بجلب الأمن ليس لإسرائيل فقط إنما لكافة دول المنطقة“، معتبرا أن ”استمرار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو سبب جذري لعدم الاستقرار الذي نراه في المنطقة وما بعد المنطقة“.

وأكد وزير الخارجية الأردني، أن ”العمل جار مع دول الاتحاد لترتيب عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية لدول الاتحاد من أجل المتوسط في عمان، وبذل كل الجهود لمواجهة التحديات التي تواجه الإقليم“، موضحا أن بلاده ”تؤكد دوماً على ضرورة الحل السياسي للوضع في سوريا والعراق“، لافتاً للأعباء التي تتحملها الأردن جراء موجة اللجوء السوري للأردن منذ انطلاقة الأزمة السورية في مارس/ آذار 2011

وناقش المشاركون من وزارات خارجية الدول المشاركة، إضافة إلى سفرائهم في الأردن عدداً من قضايا المنطقة والإقليم أبرزها عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والأوضاع الأمنية في سوريا والعراق، بحسب ما نقلته الوكالة الرسمية الأردنية.

وبحسب المصدر ذاته، يعقد الاجتماع لأول مرة في الأردن كدولة من خارج دول الاتحاد الأوروبي، تقديرا واعترافا بالدور الأردني الفاعل في رئاسة الاتحاد من أجل المتوسط، الذي يتولى الأردن رئاسته المشتركة مع الاتحاد الأوروبي منذ العام 2012.

وأعلن عن انطلاق الاتحاد من أجل المتوسط في باريس عام 2008 بحضور ممثلين عن 43 دولة حيث يضم الاتحاد من أجل المتوسط الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، فضلا عن 15 بلدا متوسطيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com