أخبار

الجيش المصري ينقل أسلحة وآليات عسكرية إلى شمال سيناء
تاريخ النشر: 24 مايو 2015 15:14 GMT
تاريخ التحديث: 24 مايو 2015 15:14 GMT

الجيش المصري ينقل أسلحة وآليات عسكرية إلى شمال سيناء

محافظة شمال سيناء تعتبر مأوى للجماعات المسلحة أهمها "أنصار بيت المقدس" التي أطلقت على نفسها مؤخراً اسم "ولاية سيناء" والتي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية.

+A -A

القاهرة – قام الجيش المصري بنقل دفعة كبيرة من الأسلحة والآليات العسكرية إلى محافظة شمال سيناء اليوم الأحد، حسبما أعلن مدير أمن المحافظة.

وتعتبر محافظة شمال سيناء مأوى للجماعات المسلحة، أهمها ”أنصار بيت المقدس“ التي أطلقت على نفسها مؤخراً اسم ”ولاية سيناء“، والتي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال مدير أمن شمال سيناء: ”إن المديرية تسلمت دفعة كبيرة من المدرعات الحديثة المصفحة، وأسلحة عديدة متنوعة، علاوة على وصول تعزيزات من القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب“.

وتقيد اتفاقية ”كامب ديفيد“ الجيش المصري من تعزيز وجوده وعتاده العسكري بمحافظات سيناء.

ولم تشر المصادر إلى أي محادثات أو اتفاقيات مصرية إسرائيلية على زيادة عدد أفراد الجيش المصري أو آلياته بشمال سيناء.

ومنذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013، زادت وتيرة عمليات المسلحين التي تستهدف قوات الجيش والشرطة، لا سيما في شمال سيناء، وفي المقابل تشن قوات الأمن حملة واسعة ضد الجماعات المسلحة في المحافظة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك