حركة حماس تجري تغييرات قيادية

حركة حماس تجري تغييرات قيادية

غزة – أجرت حركة حماس تغييرات في المناصب القيادية على مستوى الصف الأول في الحركة، أسندت بموجبها ملف العلاقات الخارجية  للدكتور موسى أبو مرزوق خلفاً للقيادي في الحركة محمد نصر، في حين سيترأس نصر ملف الإعلام الذي كان يترأسه أبو مرزوق.

وأفادت مصادر مطلعة بأن أبو مرزوق لن يعود للإقامة في قطاع غزة وسيتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقراً لإقامته خلال المرحلة القادمة.

ويشغل أبو مرزوق منصب عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، وانتقل، عقب انطلاق الثورة السورية عام 2011، للإقامة في القاهرة إثر إغلاق مكتب حركة “حماس” في دمشق، قبل أن يستقر في قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة التي انتهت في 26 أغسطس/ آب الماضي.

وكان القيادي البارز في “حماس”، قد وصل إلى الدوحة في 20 (مارس/ آذر) الماضي، لتلقي العلاج بعد أن سمحت له السلطات المصرية بمغادرة غزة  إلى القاهرة عبر معبر رفح اللبري نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، وفقاً للأناضول.

ويقيم أبو مرزوق في الوقت الحالي في قطر إلى جانب عدد من أكبر قادة حركة “حماس” السياسيين ومن أبرزهم رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، وعضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق، ومحمد نصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع