حملة فلسطينية لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية

إسرائيل خسرت 15 مليار دولار نتيجة حملة المقاطعة العالمية، و حملة "بادر" تستهدف تخفيض المبيعات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة و التي تصل قيمتها إلى أكثر 5 آلاف مليون دولار.

المصدر: إرم- أيسر البرغوثي

انطلقت في مدن عدة فلسطينية، في الضفة الغربية وغزة والقدس، مسيرات وفعاليات لمقطاعة المنتجات الإسرائيلية، ومنتوجات المستوطنات، وهي الحملة الرابعة التي تطلقها حركة المبادرة الفلسطينية تحت شعار “بادر”.

وشارك المئات في مظاهرة برام الله، تدعو لمقاطعة البضائع والمنتجات الاسرائيلية، حيث حمل المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية ولافتات تحث على مقاطعة بضائع الاحتلال، وتطالب التجار والمواطنين والجهات المسؤولة بالانضمام في الحملة.

وقال أمين عام حركة المبادرة مصطفى البرغوثي، إنه “لا يجوز أن تبقى منتجات الاحتلال في بيوتنا أو على رفوف المحلات، وهي التي تستخدم أرباحها لإنتاج الرصاص و القذائف التي يقتل بها أطفالنا”، مؤكدا أن “إسرائيل لاتفهم إلا لغة القوة وأنها ستدفع ثمن جرائمها ضد شعبنا في قطاع غزة غاليا، وأننا سنسعى بكل طاقتنا لمقاطعة وفرض عقوبات على إسرائيل كما حصل مع نظام التمييز والفصل العنصري في جنوب أفريقيا”.

و قالت الحملة إن إسرائيل خسرت 15 مليار دولار نتيجة حملة المقاطعة العالمية و أن حملة بادر تستهدف تخفيض المبيعات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة و التي تصل قيمتها إلى أكثر خمسة آلاف مليون دولار، مؤكدة أنه إذا خفضنا من استهلاكنا للبضائع الإسرائيلية بنسبة 15% نفتح اكثر من 70 ألف فرصة عمل للعاطلين عن العملل خاصة من الخريجين الجدد.

و قالت إن هدفها تعزيز روح المقاومة لدى الشعب الفلسطيني وجعل الاحتلال يخسر و توعية المواطنين و أصحاب المحلات أن كل بضاعة إسرائيلية تباع للفلسطينيين تتحول إلى رصاص يقتل الاطفال في غزة والضفة الغربية والقدس ويكرس نظام التمييز العنصري في كل فلسطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع