مغربي يثير الهلع في الرباط بعد طرده من بريطانيا

مغربي يثير الهلع في الرباط بعد طرده من بريطانيا

الرباط- بعد يوم من وصوله إلى المغرب في أعقاب طرده من بريطانيا، أثار المغربي يونس التسولي موجة من الهلع في حي منزل عائلته بالرباط حيث أضرم فيه النار وهدد كل من حاول الاقتراب منه بسكين من الحجم الكبير وكذلك بالقاء نفسه من سطح أحد المباني.

وكان التسولي عاد إلى المغرب الأربعاء مطرودا من بريطانيا. وقالت النيابة العامة المغربية إنه كان يقضي عقوبة السجن لمدة 16 عاما ببريطانيا على خلفية قضية تتعلق بالإرهاب مضيفة أنه ادعى بعد عودته سوء المعاملة والاعتداء الجنسي عندما كان معتقلا في السجون البريطانية.

واستطاع التسولي أن يصل الى شرفة مسكن القنصل العام لبريطانيا بالرباط انطلاقا من المبنى السكني الذي يقيم به والداه.

وقالت السلطات إن الامر استغرق نحو 13 ساعة من المفاوضات لإقناعه بتسليم نفسه وبالاستعانة بخبيرة نفسية.

وتابعت أن وزير الداخلية المغربي محمد حصاد اتصل بنظيره البريطاني لإبداء استيائه من عدم “إخطار لندن لمصالح الرباط بمدى خطورة الإرهابي المطرود”.

وقال النائب العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط الجمعة إن التسولي صرح بأنه “تعرض لسوء المعاملة والاعتداء الجنسي خلال اعتقاله ببريطانيا حيث كان يقضي عقوبة السجن لارتكابه أفعالا إرهابية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع