بغداد تغلق معبر بزيبز في وجه نازحي الرمادي

بغداد تغلق معبر بزيبز في وجه نازحي الرمادي

بغداد – أغلقت السلطات العراقية جسر بزيبيز الحيوي أمام النازحين الفارين من مدينة الرمادي صوب العاصمة بغداد ما ينذر بتفجير أزمة إنسانية تؤجج التوترات الطائفية في البلاد.

وغادر أكثر من 40 ألف شخص الرمادي منذ سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش عليها في قبل أيام.

ولم توضح السلطات سبب إغلاق جسر بزيبز ، لكنها تتحدث باستمرار عن مخاوف من أن مسلحي داعش قد يتسللون بين النازحين إلى العاصمة.

ويعتبر الجسر المعبر الآمن الوحيد إلى بغداد من محافظة الأنبار.

ويعاني النازحون ظروفا معيشية سيئة، كما يواجهون إجراءات يصفونها بالتعسفية بسبب منعهم من دخول بغداد إلا بوجود كفيل.

ويأتي ذلك رغم تصويت مجلس النواب على قرار يقضي بعدم مطالبة النازحين بذلك وَفقا لأحكام الدستور العراقي الذي يكفل حرية التنقل، بينما يضطر كثير منهم للمبيت في الشوارع أو المساجد مع حرمانهم من السعي أو التجول في الشوارع نظرا لرفض بعض سكان بغداد وجودهم بينهم لاعتبارات يقولون إنها أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع