الحصار يطرد الاستثمارات من غزة

الحصار يطرد الاستثمارات من غزة

المصدر: غزة- من رموز النخال

أدت الأوضاع السياسية المُتواترة في قطاع غزة إلى هروب المستثمرين بأموالهم من غزة، خوفاُ من إلحاق الخسارة بمشاريعهم.

ويمنع الحصار والأوضاع الاقتصادية المُتردية في غزة، لا سيما بعد حرب تموز 2014، استثمار رجال الأعمال الفلسطينيين لأموالهم داخل غزة، حيث يصف عاهد بسيسو رجل الأعمال الغزي رأس المال بالجبان، والوضع في القطاع بيئة لا تلاءم الاستثمار.

أما رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار ”بكدار“ محمد شتية فيرى أنه يجب على رأس المال الفلسطيني الاستثمار في غزة، لخلق فرص عمل وتفعيل إعادة إعمار، عازياً سبب ضعف الاستثمار في غزة للانقسام الفلسطيني.

من ناحيته، يُبين الاقتصادي نصر عبد الكريم أن قرار الاستثمار لا يُتخذ وينفذ على الفور، مبيناً أن الاحتلال الإسرائيلي يُشكل عائقاً أساسياً للاستثمار في غزة التي تمتلك المصادر الكامنة ومقومات اقتصادية وزراعية، إضافة للطاقة البشرية الهائلة الغير مُستغلة.

ويحتاج قطاع غزة إلى 10مليارات دولار للاستثمارات الخاصة، التي من شأنها أن تُحرك عجلة الاقتصاد في القطاع المنكوب جراء الحروب المتواصلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com