مقتل 7 من المقاومة الشعبية في مواجهات مع حوثيين جنوب اليمن

مقتل 7 من المقاومة الشعبية في مواجهات مع حوثيين جنوب اليمن

اليمن – قتل 7 مسلحين من المقاومة الشعبية، الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وأصيب 21 آخرون، خلال مواجهات مع مسلحين حوثيين مدعومين بقوات موالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، في محافظتي أبين، وشبوة، جنوبي اليمن، حسب شهود عيان ومصدر بالمقاومة.

وأفاد شهود العيان بأن مسلحين من المقاومة الشعبية، قتلا وأصيب 7 آخرون، خلال مواجهات مع حوثيين وأنصار صالح، في مدينة زنجبار، مركز محافظة أبين (جنوب).

وأوضح الشهود أن المواجهات التي بدأت فجر اليوم وما زالت مستمرة حتى الساعة، وقعت بعد محاولة قوة عسكرية موالية لصالح معززة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اقتحام المدينة، إلا أنها جوبهت بمقاومة شديدة من قبل رجال المقاومة الشعبية.

ولم يتسن معرفة قتلى ومصابي الحوثيين وقوات صالح، نظرا لتكتمهم على ما يلحق بهم من خسائر، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من طرفي القتال.

وكانت محافظة أبين، وخاصة عاصمتها زنجبار، مسرحاً لعمليات عسكرية خلال عامي 2011 و2012 بين الجيش اليمني وعناصر من القاعدة، أسفرت عن تدمير شامل لكثير من منازل المواطنين، فضلاً عن تدمير البنى التحتية.

وفي مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، الواقعة جنوبي اليمن، قتل 5 من مسلحي المقاومة الشعبية، وأصيب 14 آخرون، وعدد آخر من مسلحي الحوثي (لم يعرف)، حسب مصدر في المقاومة الشعبية.

وقال المصدر إن “مواجهات بدأت صباح اليوم ولا زالت مستمرة حتى الساعة 6:00 مساء (15:30) على المدخل الجنوبي لمدينة عتق، بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.

وأفاد المصدر بأن المواجهات أسفرت عن مقتل 5 من مسلحي المقاومة الشعبية وإصابة 14 آخرين، فيما أكد المصدر سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين لم يتسن حصرهم.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من حماعة الحوثي بشأن هذه المواجهات.

وتتزامن هذه المعارك مع استمرار طيران التحالف الذي تقوده السعودية، قصف مواقع تابعة لجماعة “أنصار الله” (الحوثي)، وقوات موالية لصالح المتحالف مع الجماعة، في العاصمة صنعاء.

وأفاد شهود عيان بأن طائرات التحالف قصفت مخازن للأسلحة ومواقع للحوثيين في مرتفعات “ضبوة” جنوب شرقي العاصمة ومعسكر “ريمة حميد” شمالي العاصمة، وشُوهدت أدخنة تتصاعد من الموقعين.

كما استهدفت طائرات التحالف مبنى أكاديمية الحرس الجمهوري الموالي لصالح، وثكنة “صمعة” التابعة للحرس الجمهوري، وقاعدة الديلمي الجوية القريبة من المطار الدولي، حسب ذات المصدر.

وانتهت في الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي لليمن من مساء الأحد الماضي، الهدنة المشروطة بين قوات التحالف والحوثيين التي بدأت قبلها بـ 5 أيام، تبادل خلالها الطرفان اتهامات بخرقها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع