هيئة كبار العلماء السعودية تدين هجوم القطيف 

هيئة كبار العلماء السعودية تدين هجوم القطيف 

الرياض  – أدانت هيئة كبار العلماء السعودية بشدة الهجوم الذي استهدفت المصلين في صلاة الجمعة اليوم ببلدة القديح بمحافظة القطيف، مؤكدة أنه يقف وراء هذا الحادث “إرهابيون مجرمون لهم أجندات خارجية”.

ووصفت هيئة كبار العلماء السعودية “جريمة القطيف بأنها جريمة بشعة تهدف إلى ضرب وحدة الشعب السعودي وزعزعة استقراره، ويقف وراءها – بلا شك – إرهابيون مجرمون لهم أجندات خارجية، وليس لهم ذمة ولا يراعون حرمة، وغاظهم أشد الغيظ قيام المملكة بواجباتها الدينية والعربية والإسلامية “.

وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد في بيان له اليوم الجمعة “إن وعي الشعب السعودي سيكون أقوى رادع لهؤلاء الإرهابيين الذين نزع الإيمان من قلوبهم، ويطمعون أن يوقعوا الفتنة بين أفراد هذا الشعب الذي اجتمع على ولاة أمره وتحقق له الأمن والرخاء والاستقرار في محيط مضطرب تعصف به الفتن والحروب”.

وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أعلن في وقت سابق أن أحد الانتحاريين قام بتفجير حزام ناسف كان يخفيه تحت ملابسه، أثناء صلاة الجمعة، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المصلين في حسينية تابعة لأنصار المذهب الشيعي في منطقة القطيف الذي يسكنها عدد كبير من الشيعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع