حضور عربي وإسلامي في مؤتمر بيت المقدس السادس

المؤتمر الذي عقد في مدينة بيت لحم، يهدف لدعم صمود المقدسيين، ومواجهة التهديدات التي تواجه المسجد الأقصى.

المصدر: إرم- من أيسر البرغوثي

شارك عشرات من العلماء والباحثين من مختلف الدول العربية والإسلامية في مؤتمر بيت المقدس الإسلامي السادس، الذي عقد في مدينة بيت لحم، بهدف دعم صمود المقدسيين، ومواجهة التهديدات التي تواجه المسجد الأقصى.

وحضر المؤتمر وزير الأوقاف الأردني وقاضي القضاة وعدد كبير من العلماء والباحثين من تونس ومصر وتركيا، إضافة إلى وزير الشؤون الدينية التركي ومفتي جمهورية مصر السابق ومستشار أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي ومفتي عام روسيا.

وانعقد المؤتمر تحت عنوان “دعم القدس وتعزيز صمود المقدسيين الدور والواجب” وجاء احتفاء بذكرى الإسراء والمعراج، وخصص لمدينة القدس المحتلة ودعم صمود أهلها في وجه الآلة العسكرية الإسرائيلية والاعتداءات الاستيطانية المستمرة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.

وأكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية يوسف ادعيس أن الاحتلال يحاول مسح وطمس الطابع الحضاري والثقافي والروحي للمدينة المقدسة، من خلال مواجهة شاملة مع الإنسان، والحجر، والشجر، وأماكن العبادة، والمواقع التاريخية، والاعتداءات اليومية المتكررة على المسجد الأقصى المبارك، وفرض سياسة التقسيم الزماني والمكاني، ومنع المصلين من الوصول إليه، وكذلك منع المسيحيين من الوصول إلى كنيسة القيامة، وغيرها من الأماكن الدينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع