العراق.. موجة نزوح جديدة من الأنبار مع تقدم “داعش”

العراق.. موجة نزوح جديدة من الأنبار مع تقدم “داعش”

الأنبار- قال مصدر في قيادة شرطة محافظة الأنبار، الجمعة، إن موجة نزوح جديدة بدأت من محافظة الأنبار باتجاه العاصمة بغداد، تزامنا مع تقدم تنظيم “داعش” في مناطق جديدة شرق مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أن “تنظيم داعش شن هجوما واسعاً صباح الجمعة على منطقة الفلاحات باستخدام 3 عربات مفخخة يقودها 3 انتحاريين تمكنوا من الاقتراب من تجمعات الجيش والشرطة إلا أن القوات الامنية تمكنت من قتل اثنين من الانتحاريين قبل تفجير عرباتهم فيما تمكن الثالث من القيام بذلك.

وأضاف أن انفجار العربة أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الأمنية، لم يبيّن حجمها، فيما لا تزال المواجهات مستمرة في منطقة الفلاحات بين “داعش” والقوات الأمنية.

في سياق متصل، لفت المصدر إلى موجة نزوح كبيرة للعوائل من قضاء “الخالدية” وناحية “الحبانية” القريبة منها و”منطقة السي سي” القريبة من قاعدة الحبانية الجوية شرق الرمادي، باتجاه جسر بزيبز على نهر الفرات الرابط بين محافظة الأنبار والعاصمة بغداد.

وأشار إلى أن “هناك المئات من العوائل تسير في الصحراء لعدم وجود وسائل نقل تقلهم وسط ظروف مناخية صعبة جداً من ارتفاع درجات الحرارة وعواصف ترابية تضرب محافظة الانبار”.

من جهته، قال عضو مجلس محافظة الأنبار أركان خلف الطرموز، إن الحكومة في بغداد أعادت إغلاق جسر بزيبز المنفذ الوحيد بين محافظة الانبار وبغداد، دون معرفة الاسباب ولأجل غير مسمى.

وناشد الطرموز الحكومة العراقية “بفتح الجسر أمام العوائل النازحة والمهجرة من مناطق الانبار وخاصة الرمادي وادخال جميع تلك الاسر وخاصة الحالات الانسانية بينها الى العاصمة بغداد خشية حدوث حالات وفيات بين تلك الاسر نتيجة الحر والجوع والعطش”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع