تفجيرالقطيف.. أصابع مغردين تشير إلى إيران

تفجيرالقطيف.. أصابع مغردين تشير إلى إيران

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ خاص

اشعل التفجير الانتحاري الذي استهدف اليوم الجمعة، مسجدا يرتاده الشيعة في القطيف بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، صفحات وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة توتير، حيث تصدر هاشتاج#تفجير_ارهابي_في_القطيف،  صفحات موقع التدوين القصير، من خلال الكثير من التعليقات المنددة بهذا التفجير، وأخرى تساءلت عن الجهة التي تقف وراءه خصوصا وأنه ضرب عمق منطقة تسكنها الأقلية الشيعية في المملكة.

وانقسم المغردون السعوديون حيال التفجير، بين مندد به، ومتفهم له، وتبادلت الأطراف الإدانة تارة والاتهامات تارة أخرى.

وفي الوقت الذي كتب فيه أحد المغردين “فاز الشهيد ونال العز والشرفَ”، علق آخر متهكما “لا تنسون تباركون للدكتور محمد البراك والذي أخرج الشيعة من الاسلام”، في إشارة إلى التحريض الطائفي بالمملكة.

وغرد مفرج بن شويه، معلقا على الهاش تاك “عندما يؤمن أحدهم بأن قتل إنسان أعزل لا ذنب له هو نوع من أنواع الجهاد الذي يدخل الجنة عليك أن تؤمن بأن عقله قد مسخ”، فرد عليه مغرد آخر “في ظل ما أراه من ممارسات ضد الشيعة على مواقع التواصل لن أستغرب إن ذبح كل يوم شيعي على الأرض”.

وكتب مدون آخر، أهالي بلدة القديح من أطيب الناس في محافظة القطيف، لماذا تم إستهدافهم؟! #تفجير_ارهابي_في_القطيف

من جهته، اعتبر سليمان الهتلان، أن  #السعودية بتلاحم قيادتها مع شعبها ستبقى سداً منيعاً في وجه الطائفية البغيضة ومن يسعى لإذكائها.رحم الله شهداء الوطن!.

وربط المدون خالد محمد السبيعي، بين ما جرى في القطيف والعاصمة الرياض، وكتب “رجال شرطة الرياض استشهدوا بذات الطريقة التي استشهد بها إخوتنا في القطيف.الكل مستهدف وليس فقط مذهبك،فلنتلاحم لردعهم”.

التبرع أولا

مغردون آخرون، أثاروا الابتعاد عن سيل التهم والادانة، وطلبوا ممن يشعلون وسائل التواصل الاجتماعي بالكتابة، بالتوجه إلى المستشفيات لإنقاذ الأرواح عن طريق التبرع بالدم، وفي هذا السياق كتب عضوان الأحمري “#تفجير_ارهابي_في_القطيف المشاركة بالتبرع بالدم في مستشفى القطيف المركزي الآن أفضل وأصدق من مزايدة على أمر لم يعرف الهدف منه.رحم الله القتلى”، وشاركه فؤاد ابراهيم نفس الدعوة بقوله ” للقادرين على التبرع بالدم التوجّه الى مستشفى مضر في القديح ومستشفى القطيف المركزي لانقاذ المصابين في حال الخطر #تفجير_ارهابي_في_القطيف.

وما كان لهذا السيل الجارف من التعليقات، التي تطالب بتتبع الجناة والقبض عليهم وتحديد الجهات التي تقف وراء الحادث لتمر، دون أن تشير بعض التغريدات إلى تورط إيراني محتمل في تفجير القطيف، وتساءل المدون محمد الوشلي الحسنى في تغريدة قائلا : “أبحث عن المستفيد من التفجير ..؟ و #إيران على رأس القائمة .!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع